لفلي سمايل

الإسباني أورتيجا أغنى رجل في العالم لفترة قصيرة

تاريخ الإضافة : 19-1-1437 هـ
 

* أصبح أمانسيو أورتيجا الذي حول مجموعة (إنديتيكس) للأزياء إلى أكبر شركة في أسبانيا أغنى رجل في العالم متجاوزا بيل جيتس لفترة قصيرة قبل أن يعود إلى المرتبة الثانية.

 

- وتقدم أورتيجا يوم الجمعة قبل الماضي على جيتس مؤسس عملاق الإلكترونيات مايكروسوفت وذلك حين بلغت ثروته 79.9 مليار دولار. ثم عاد جيتس إلى القمة مجددا بفعل تقلبات في سعر اليورو بالإضافة إلى ارتفاع سعر سهم مايكروسوفت مسجلا ثروة بلغت 79.3 مليار دولار مقابل 78.5 مليار دولار لأورتيجا.

 

- وعلى الرغم من عودة جيتس إلى قمة قائمة الأثرياء بعد قفزة بلغت 10% في سعر سهم مايكروسوفت قوبل تصدر أورتيجا (79 عاما) لقائمة فوربز لأغنياء العالم بحفاوة بالغة في أسبانيا.

 

- وحول أورتيجا شركة زارا إلى علم من معالم الأناقة من خلال تصميم ملابس أكثر عصرية ومواءمة لأحدث صيحات الموضة.

 

- وأوضح تقرير في مجلة فوربس الأمريكية أن أورتيجا، بخلاف الكثيرين من أغنياء العالم، صاحب قصة مثيرة للإعجاب في عالم الثراء، بالنظر إلى كونه وُلد في العام 1936 إبان الحرب الأهلية في إسبانيا، وكان والده يتحصل على راتب هزيل جدا لا يتجاوز 300 بيزيتا شهريا.

 

- وتشير السيرة الذاتية لـ أمانسيو أورتيجا إلى أنه عاش طفولة بائسة لم تكن أسرته خلالها قادرة حتى على توفير الطعام لأفرادها.

 

- وأضطر إلى ترك الدراسة في سن مبكرة والاتجاه إلى العمل في محل للملابس الجاهزة حيث كان يقوم بتوصيل الملابس إلى الزبائن الأثرياء.

 

- وما إن بلغ رجل الأعمال الإسباني سن الـ 49 حتى أسس شركة زارا التي تسير منذ لك الحين بخطى ثابتة- سجلت نموا في إسبانيا وذلك قبل أن تتواجد أيضا عبر فروع لها في كل من البرتغال وفرنسا ولندن، ثم باقي أنحاء العالم.

 

الإسباني أورتيجا أغنى رجل في العالم لفترة قصيرة

 

الإسباني أورتيجا أغنى رجل في العالم لفترة قصيرة

 

الإسباني أورتيجا أغنى رجل في العالم لفترة قصيرة

 

الإسباني أورتيجا أغنى رجل في العالم لفترة قصيرة

 

الإسباني أورتيجا أغنى رجل في العالم لفترة قصيرة

 

الإسباني أورتيجا أغنى رجل في العالم لفترة قصيرة

مواضيع ذات صلة

آثار العلا رسائل عامة آثار العلا

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..