لفلي سمايل

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

تاريخ الإضافة : 5-2-1438 هـ

* كانت دورة الألعاب الاولمبية الصيفية عام 1896 حدث متعدد الرياضات الذي عقد في أثينا اليونان في الفترة من 06- 15 أبريل 1896 ، وكانت أول دورة العاب اولمبية دولية التي تقام في العصر الحديث ، لأن اليونان القديمة كان مهد الألعاب الأولمبية،

 

- اعتبرت أثينا خيارا مناسبا لاستضافة افتتاحية الألعاب الحديثة ، وقد اختيرت بالإجماع لتكون المدينة المضيفة خلال المؤتمر الذي نظمه المؤرخ الفرنسيبيير دي كوبرتان في باريس ، في 23 حزيران 1894، واللجنة الأولمبية الدولية (IOC) أيضا خلال هذا المؤتمر.

 

- على الرغم من وجود العديد من العقبات والنكسات ، حققت دورة الألعاب الاولمبية 1896 نجاحا كبيرا ، وكان للألعاب أكبر مشاركة دولية من أي حدث رياضي لهذا التاريخ على الملعب الاولمبي الوحيد في 1800، مع أكبر حشد من أي وقت مضى لمشاهدة حدث رياضي.

 

- بعد انتهاء دورة الألعاب، والتماسا من اللجنة الأولمبية الدولية والعديد من الشخصيات البارزة بما في ذلك الملك جورج وبعض المنافسين في أثينا ، لاستيعاب كافة الألعاب التالية في أثينا ، ومع ذلك فإن الألعاب الأولمبية الصيفية 1900 تم التخطيط بالفعل لإقامتها في باريس ولم يتم إقامة الألعاب الأولمبية في اليونان حتى دورة الألعاب الاولمبية الصيفية لعام 2004 ، أي بعد مرور حوالي 108 عاما.

 

- كان من أبرز المنافسين والأكثر نجاحا الألماني المصارع اللاعب كارل.

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

 

ملعب أول أولمبياد معاصر في أثينا باليونان 1896م

مواضيع ذات صلة

صور لمصر عام 1870م من ذاكرة الأيام صور لمصر عام 1870م
الرسوم الصخرية في حائل من ذاكرة الأيام الرسوم الصخرية في حائل

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..