لفلي سمايل

معركة النمارق + معركة السقاطية + معركة باقسياثا - فتح العراق

تاريخ الإضافة : 13-6-1438 هـ

أطلس الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه

 

البــــــــاب الثـــالث:

خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه

 

الفصـــــل الأول:

فتــــــح العــــــراق

 

معركة النمارق + معركة السقاطية + معركة باقسياثا - فتح العراق

معركة النمارق

 

* معركة النمارق:

كتب رستم إلى دهاقين السواد أن يثوروا بالمسلمين، ودس في رستاق رجلاً ليثور بأهله، ثم جابان فثار ونزل النمارق.

 

خرج المثنى في جماعة حتى نزل خفان؛ لئلا يؤتى من خلفه بشيء يكرهه، وأقام حتى قدم عليه أبو عبيد؛ فكان أبو عبيد قائداً لجيش المسلمين بأمر من الخليفة عمر رضي الله عنه، فأقام أبو عبيد بخفان أياماً ليستجم أصحابه من وعثاء الطريق.

 

جابان يطلب من المدائن إمدادات للجيش في النمارق.

 

أبو عبيدة يعبأ الجيش الإسلامي، ويجعل المثنى على الخيل، وعلى الميمينة والق بن جيدارة، وعلى الميسرة عمرو بن الهيثم بن الصلت، وتوجه بالجيش نحو النمارق.

 

* الصورة ضمن الخريط بالأعلى تشير إلى : حينما زحفت القوات الإسلامية بقيادة أبي عبيد إلى النمارق، كان جابان الفارسي قد عبأ جيشه هو الآخر، فوضع على ميمنته جشنس ماه، وعلى ميسرته مردانشاه، ولما هيأ الله الفرصة للمسلمين نزلوا على الجيش الفارسي فاقتتلوا قتالاً شديداً وحقق الله النصر المؤزر على الفرس، وأسر جابان، حيث أسره مطر بن فضه التيمي، وأسره مردانشاه، أسره أكتل العكلي والذي ضرب عنق مردانشاه، وأما مطر بن فضه فقد خدعه جابان، حتى تفلت منه بشيء فخلى عنه؛ فأخذه المسلمون، فأتوا به أبا عبيد وأخبروه أنه الملك، وأشاروا عليه بقتله، فقال: إني أخاف الله أن أقتله؛ وقد آمنه رجل مسلم، والمسلمون في التواد والتناصر كالجسد؛ ما لزم بعضهم فقد لزمهم كلهم فقالوا له: إنه الملك، قال: وإن كان لا أغدر، فتركه.

 

معركة النمارق + معركة السقاطية + معركة باقسياثا - فتح العراق

معركة السقاطية

 

* معركة السقاطية:

1- الجيش الفارسي بقيادة (نرسي)، يفر من أرض المعركة إلى كسكر بعد هزيمة النمارق.

 

2- القائد العام للقوات الإسلامية في العراق(أبو عبيد الثقفي)، يأمر قوات المسلمين؛ بقيادة المثنى بن حارثة مطاردة فلول الفرس المنهزمة.

 

3- القائد الفارسي رستم يرسل من المدائن (جالينوس) ليدرك المعركة القادمة بين المسلمين والفرس في كسكر.

 

4- أبو عبيد يقطع الطريق على (جالينوس) ويلتقي معه في السقاطية، فاقتتلوا في صحاري ملس قتالاً شديداً، انتهت بنصر مؤزر للمسلمين.

 

5- حينما هرب نرسي غليه أبو عبيد على عسكره وأرضه؛ فدمر معسكرهم من أرض كسكر.

 

6- المسلمون يغنمون خزائن (نرسي) في المعركة، ثم يبعثون بالخمس إلى الخليفة عمر رضي الله في المدينة.

 

* قال ياقوت الحموي: السقاطية: ناحية بكسكر من أرض واسط وقع عندها أبو عبيد الثقفي بالنرسيان صاحب جيوش الفرس شر هزيمة.

 

 

معركة النمارق + معركة السقاطية + معركة باقسياثا - فتح العراق

معركة باقسياثا في 17 شعبان سنة 13ه

 

* معركة باقسياثا في 17 شعبان سنة 13ه:

1- قائد المسلمين في العراق (أبو عبيد) يوجه جيشه صوب باقسياثا؛ بعد أن علم بميسر (جالينوس) إليها، واجتماع فلول جابان فيها.

 

2- (جالينوس) يفر من أرض المعركة بعد الانتصار الساحق في باقسياثا.

 

3- أبو عبيد؛ يتوجه إلى الحيرة بعد أن جعل المثنى بن حارثة على مقدمته وسار على تعبئته.

 

4- (الدهاقين) في أرض السواد يقومون بملاطفة المسلمين، بعد تضعضع الوجود الفارسي فيها.

 

معركة النمارق + معركة السقاطية + معركة باقسياثا - فتح العراق

طريقا المسلمين والفرس إلى معركة الجسر(المروحة)

 

* طريقا المسلمين والفرس إلى معركة الجسر(المروحة):

1- رستم يبعث ببهمن جاذويه لمنازلة المسلمين، ويجعل على مقدمة جيشه وأخرج مع الجيش راية فارس الشهيرة (درفش كابيان)، وأمدهم بالفيلة المدربة على القتال، وزود الجيش الفارسي بأربعة آلاف دارع يقودهم مردانشاه بن بهمن، وحثهم على انتزع النصر!

 

2- قال الطبري: أقبل أبو عبيد، فنزل المروحة، موضع البرج والعاقول، فبعث إليه بهمن جاذويه: إما أن تعبروا إلينا وندعكم والعبور وإما أن تدعونا نعبر إليكم! فقال الناس: لا تعبر يا أبا عبيد، ننهاك عن العبور وقالوا له: قل لهم: فليعبروا.... فلج أبو عبيد، وترك الرأي.

 

3- موقع الجسر.

مواضيع ذات صلة

معركة جلولاء + سقوط حُلوان أطلس الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه معركة جلولاء + سقوط حُلوان
معركة الجسر + معركة أليس الصغرى - فتح العراق أطلس الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه معركة الجسر + معركة أليس الصغرى - فتح العراق

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..