لفلي سمايل

اعتني بنفسك أولا + وش بتنغدى اليوم + أعمال السرائر

تاريخ الإضافة : 16-5-1430 هـ

الموضوع الأول

 

اعتني بنفسك أولا وأخيرا

وتأمل لهذه القصة

 

* انتقل رجل مع زوجته إلى منزل جديد وفي صبيحة اليوم الأول وبينما يتناولان وجبة الإفطار قالت الزوجة مشيرة من خلف زجاج النافذة المطلة على الحديقة المشتركة بينهما وبين جيرانهما انظر يا عزيزي إن غسيل جارتنا ليس نظيفا .. لابد أنها تشتري مسحوقا رخيصا..

ودأبت الزوجة على إلقاء نفس التعليق في كل مرة ترى جارتها تنشر الغسيل..

 

وبعد شهر اندهشت الزوجة عندما رأت الغسيل نظيفا على حبال جارتها وقالت لزوجها انظر .. لقد تعلمت أخيرا كيف تغسل.

فأجاب الزوج: عزيزتي لقد نهضت مبكرا هذا الصباح ونظفت زجاج النافذة التي تنظرين منها !!.

 

* قد تكون أخطائك هي التي تريك أعمال الناس خطأ فأصلح عيوبك قبل أن تنتقد عيوب الآخرين ولا تنسى أن من راقب الناس مات هماً.

 


الموضوع الثاني

 

أعمال السرائر

 

* من البشارات أن يكتب الله جل وعلا لأحد من الناس قبولاً في الأرض ومحبةً من الناس وذكراً طيباً..

- قال صلى الله عليه وسلم: ( تلك عاجل بشرى المؤمن ) رواه مسلم.

- ولكن هذا الأمر يحتاج إلى شيء من السرائر يصنعها العبد. ويحكى عن رجل من الصالحين يقال له: أبو عثمان النيسابوري أنه كان محبوباً عند الناس، ففي آخر حياته جاءه رجل فقال له: يا أبا عثمان ! إنك لست إماماً ولا خطيباً، وإنني أجد الله قد وضع لك قبولاً في الأرض ومحبة، فأسألك بالله إلا أخبرتني بأرجى عمل عملته في الدين..

- فوافق الرجل على أن يخبره شريطة ألا يحدث به الناس إلا بعد موته، فحدث به السامع بعد موته. قال: يا هذا إنه جاءني رجل ذات يوم أظنه من أهل الصلاح، فقال لي: إني أريد أن أزوجك ابنتي. فقبلت، فلما دخلت عليها إذا هي عوراء شوهاء عرجاء لا تحسن الكلام، وليس فيها من الجمال مثقال ذرة، فلما رأيتها رضيت بقضاء الله وقدره، فأقمت معها خمسة عشر عاماً، ففتنت بي وليس في قلبي نحوها من الهوى والميل مثقال ذرة، ولكنني كنت صابراً عليها أحسن إليها ولا أخبرها عما في قلبي إجلالاً لله تبارك وتعالى حتى توفاها الله جل وعلا.

- وكان من تعلقها بي أنها تمنعني من أن أذهب إلى المسجد وإلى أقاربي وأصدقائي، وتريدني طيلة النهار أن أكون معها، فأطيعها في كثير من الأحيان، ولم أخبر بهذا أحداً، ولم أشك أمري إلى أحد غير الله، وفعلت ما فعلت إجلالاً لله، فإن كان الله كتب لي قبولاً فإني أرجو أن يكون بسريرتي هذه.

 

- فمن أعظم ما تتقرب به إلى ربك أن يكون بينك وبين الله جل وعلا سريرة لا يعلمها أحد من الخلق تدخرها لنفسك بين يدي الله في يوم تكون أحوج ما تكون فيه إلى ما يكسو عورتك ويطفئ ظمأك، ويجعلك تحت ظل عرش الرحمن يوم لا ظل إلا ظله.

- فأعمال السرائر إذا أخلص العبد لله فيها النية، وكان له عمل، سواء أكان عملاً عبادياً محضاً بينه وبين الله، أم عملاً بينه وبين الخلق، كإحسان إلى والده، أو قيام على أرملة أو عطف على يتيم، أو غير ذلك مما شرع الله مما لا يمكن لي ولا لغيري أن يحصيه، إذا جعل ذلك سريرة يدخرها بينه وبين الله كان ذلك من أعظم البشارات، فتأتيه بشارته في الدنيا قبل الآخرة..

- ألم يقل نبينا صلى الله عليه وسلم: ( يا بلال إنني ما دخلت الجنة إلا ووجدت دف نعليك أمامي )، وذلك أنه صلى الله عليه وسلم كان يدخل الجنة في منامه، ورؤيا الأنبياء حق، فكلما دخلها يسمع صوت خشخشة نعلي بلال رضي الله عنه وأرضاه، فقال: ( فأخبرني يا بلال بأرجى عمل عملته في الإسلام؟ فقال: يا رسول الله! إنني ما توضأت في ساعة من ليل أو نهار إلا صليت لله ما شاء الله لي أن أصل ).

 

- فهذه سريرة أظهرها بلال لعارض ، وعظمتها في المداومة عليها ، وأحب العمل إلى الله جل وعلا أدومه ، وكلما ابتلي الإنسان ببلاء ونجح في الابتلاء كان ذلك بشارة من الله له بالثبات يوم القيامة يوم تزل الأقدام ، والله تعالى حكم عدل ، فلا يمكن أن يهبك هبة وينزل منزلة حتى يؤهلك للوصول إليها، فإذا أراد الله لك منزلة أعطاك ما يعينك على الوصول إليها ، إما بالفقد، وإما بالعطاء ، فإما أن تفقد شيئاً فتصبر ، وإما أن يوفقك الله لعمل صالح فتصنعه.

 

الشيخ صالح المغامسي

 


الموضوع الثالث

 

برنامج لا تنسى ذكر الله

 

* برنامج لا تنس ذكر الله - الإصدار الرابع .. البرنامج يقوم بإظهار نافذة صغيرة للتذكير بالله تعالى أثناء عملك على الكمبيوتر ( تشبه النافذة التي تخرج من الماسنجر عند ورود رسالة ).

- ويحوي البرنامج على عددٍ من الأذكار يبلغ أكثر من 200 ذكراً منها آيات كريمة وأحاديث نبوية وقد أضيف إلى هذا الإصدار من البرنامج إمكانيات كثيرة تجعل التحكم بالبرنامج أكثر سهولة ومتعة.

 

* مميزات البرنامج:

- البرنامج يقوم بإخراج نافذة من إحدى زوايا الشاشة حسب اختيارك ، تحتوي هذه الشاشة على حديث أو دعاء ، وتخرج هذه النافذة بين فترات زمنية متساوية تقوم أنت بتحديدها ، وتختلف الأذكار التي تخرج كل مرة في هذه النافذة حيث أن البرنامج يقوم باختيار عشوائي للأذكار ضمن مجموعة الأذكار الموجودة فيه.

- ويحوي البرنامج على 4 مجموعات رئيسية من الأذكار تستطيع الاختيار فيما بينها والإضافة والتعديل على الأذكار الموجودة في كل مجموعة.

 

* مميزات الإصدار الرابع من البرنامج:

- إمكانية تغيير الزاوية التي تخرج بها نافذة التنبيه بأي زاوية من زوايا الشاشة

- إمكانية إضافة خلفيات من تصميمك للبرنامج.

- إمكانية تغيير لون الخط في نافذة التذكير.

- يمكنك الآن إضافة إطار للخلفية لكي تصبح أكثر جمالاً.

- تم إضافة ميزة ( النسخ ) التي تمكنك من نسخ أي ذكر يخرج لديك في نافذة التذكير.

- تطويرات برمجية كثيرة أدت إلى تحسين الأداء ورفع الكفاءة.

- تم تطوير ميزة إضافة الأحاديث أو الأدعية حيث يمكنك الآن إضافة مجموعات كاملة دفعة واحدة.

- تم إضافة ميزة ( تنبيه برنة ) عند ظهور شاشة التذكير.

- إضافة مجموعة جديدة للأذكار الموجودة في البرنامج ألا وهي ( أدعية من القرآن الكريم ).

 

لتحميل البرنامج اضغط هنا

 

صورة البرنامج:

 

اعتني بنفسك أولا + وش بتنغدى اليوم + أعمال السرائر

 

نافذة التذكير:

 

اعتني بنفسك أولا + وش بتنغدى اليوم + أعمال السرائر

 

اعتني بنفسك أولا + وش بتنغدى اليوم + أعمال السرائر

 

إعدادات البرنامج:

 

اعتني بنفسك أولا + وش بتنغدى اليوم + أعمال السرائر

 

لتحميل البرنامج اضغط هنا

 

مع التحية لـ
noff

 


الموضوع الرابع

 

وش بنتغدى اليوم

 

اعتني بنفسك أولا + وش بتنغدى اليوم + أعمال السرائر

 


الموضوع الخامس

 

هـذا هـو الوطـن

 

لافتة لأحمد مطر

 

دافِـعْ عـن الوطـنِ الحبيبِ

عن الحروفِ أم المعانـي ؟

ومتـى ؟ وأيـنَ ؟

بِسـاعـةٍ بعـدَ الزمـانِ

وَموقِــعٍ خلـفَ المكـانِ ؟!

وَطـني ؟ حَبيـبي ؟

كِلْمتـانِ سَمِعْـتُ يومـاً عنهُمـا

لكنّني

لَـمْ أدرِ مـاذا تعنيـانِ !

وطَـني حبيبي

لستُ أذكُـرُ من هــواهُ سِـوى هـواني !

وطنـي حبيبـي كانَ لي منفـى

ومـا استكفـى

فألقانـي إلى منفـى

ومِـنْ منفـايَ ثانيـةً نفانـي !

**

دافِـع عـنِ الوطَـنِ الحبيبِ

عـنِ القريبِ أم الغريبِ ؟

عـنِ القريبِ ؟

إذنْ أُدافِــعُ مِـن مكانـي.

وطـني هُنـا.

وطـني :  أنَـا

ما بينَ خَفقٍ في الفـؤادِ

وَصفحـةٍ تحـتَ المِـدادِ

وكِلْمَـةٍ فوقَ اللّسـانِ

وطني أنَـا : حُريّـتي

ليسَ التّرابَ أو المبانـي.

أنَـا لا أدافِـعُ عن كيـانِ حجـارةٍ

لكـنْ أُدافِـعُ عـنْ كِيانـي !

مواضيع ذات صلة

المجموعة رقم 214 المجموعات المجموعة رقم 214
المجموعة رقم 212 المجموعات المجموعة رقم 212

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (4)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

mimi_dhm

جزاك الله كل خير

محمد

مواضع جميلة

ابوحمزة

يعطيك العافيه اخوي ومشكوووور

شاهر معالي

بارك الله بك وحفظك اللهم آمين.