لفلي سمايل

قصة نوكيا - صور

تاريخ الإضافة : 15-5-1427 هـ
هل ترى هذا ذو اللحية الغريبة
وانظر إلى الأخر الذي يبدو كأنه تاجر إقامات
 
قصة نوكيا - صور
 
المخيفان هما مؤسسا شركة نوكيا
 
 وهؤلاء هم شركائهم الذين لو خرجوا من القبر الآن لعادوا إليه فورا من شدة الذهول
 
قصة نوكيا - صور
 
قصة نوكيا - صور
 
 لكنهم أسسوا نوكيا هذه
 
قصة نوكيا - صور
 
قصة نوكيا - صور
 
قصة نوكيا باختصار
 
هي شركة فنلندية تأسست سنة 1865م والذي أسسها المهندس
فريدريك أيديستام وكان نشاطها هو صنع الخشب والاوراق
 
المصنع سنة 1870
 
قصة نوكيا - صور
 
المصنع سنة 1890
 
قصة نوكيا - صور
 
سنة 1927
 
قصة نوكيا - صور
 
هذا منزل المدير الجديد سنة 1960 بعد أن امتليء بطنه بالمال جراء بيع الاخشاب
 
قصة نوكيا - صور
 
بعد الحرب العالمية الثانية بدات الشركة بمجال الالكترونيات والاتصالات
فتخصصت في الكيبل والتلجراف وشبكات الهاتف
 
وفي عام 1967م بعد أن دخلوا شركاء مع نوكيا أصبح اسمها نوكيا قروب
 
شركة نوكيا للكيبل والالكترونيات بدأت في دفع مبالغ هائلة في مجال البحث العلمي
والتطوير في أواخر الستينات
 
  في أوائل السبعينات طورت نوكيا ساعة ديجيتال Nokia DX 200 
 
في عام 1981 صنعت نوكيا أول جهاز محمول في العالم لكن بالطبع ليس مثل
اليوم فالمواصفات كانت محدودة جدا والاتصال ليس عبر القمر الاصطناعي

قصة نوكيا - صور

 
 في منتصف الثمانينات صنعت نوكيا شي احدث ثورة في عالم الاتصالات
وهو يسمى GSM
(Global System for Mobile Communications).
 
خلال الثمانينات نوكيا دخلت عهدا جديدا وكانت استراتيجيتها أن تغطي دول المنطقة
 
وأصبحت نوكيا اكبر شركة تكنولوجيا معلومات في دول شمال أوروبا الإسكندنافية
 
خلال التسعينات تطورت تنكولوجيا تطورا هائلا ونوكيا بدأت خططها لتواكب
التطور وفي مايو عام 1992 صنعت نوكيا جهاز 2100 وهو أول جهاز
محمول للاتصال عبر الأقمار الاصطناعية وكانت مواصفات الجهاز
في ذلك الوقت عجيبة
 
وفي عام 1994 كانت استراتيجية نوكيا بيع 500,000 جهاز
لكنها باعت 20 مليون جهاز
 
قصة نوكيا - صور 
 
بعد ذلك انفصلوا عن نوكيا بعض الشركاء السويديون
وأسسوا شركتهم اريكسون
 
نوكيا اليوم تدير عالم التكنولوجيا في مجال المحمول
 والتلفون والاتصالات والـ Wireless
 
نوكيا اليوم
 
قصة نوكيا - صور
 
قصة نوكيا - صور
 
قصة نوكيا - صور
 
قصة نوكيا - صور
 
قصة نوكيا - صور
 
ومن أحدث جوالات نوكيا

 

قصة نوكيا - صور

مواضيع ذات صلة

قناة بنما - صور من ذاكرة الأيام قناة بنما - صور

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (19)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

مؤيدعبدالرحمن

الموقع جميل ورائع انا جد عرفت حقائق عن شركة نوكيا ما كنت اعرفها وان شاء الله اتواصل معاكم على طول

عماد ابو الوفاء

السلام عليكم ورحمة الله بس اشتي اعرف الى متى بنظل نبكي على الاطلال والله بنبقى مستهلكين وخاضعين للحتكار الاجنبي مالم نبدا (فقط نبدا صح) والله الموفق

وليد مجدى

ان الله لا يضيع اجرا من احسن عملا

بومحمد

هم صنعوا التكنلوجيا ونحن نستخدمها استخدام سئ هم صنعو لاجيالهم ونحن ماذا صنعنا لاجيالنا صنعنا لهم الكذب والخداع الغرب يتحد ضدنا والعرب يتحاربون مع بعض ماذا صنعتوا او ماذا سنصنع ..

المهندس فواز بركات

لكل مجتهد نصيب

محمد

شكرا جزيرا

ام عبد الرحمن

ماشاء الله على هالتطور من صناعة الاحذية والى اين وصلو والى اين سيصلوا ونحن من افضل المشاهدين!

أبو عبد الملك

ماشاء الله لا قوة إلا بالله أسأل الله ان يجعل العرب مجتهدين مثلها

شاكر

شكرا جزاكم الله خير

منصور اليمن

لك مجتهد نصيب ..

الاسيره

ما شاء الله الله يوفق الجميع

حسين

انا هدا الموقع المفضل لي

عبدالله

ماشاء الله عليهم اجتهدوا وصارت شركاتهم اكبر الشركات

sh_ahmedseif

إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا حتى ولو كان كافرا

ابــو فهـــد

واللــه حلوه الجولات الحين بس مشكلتها ايشــ؟؟ بسرعــه التنزيل بذي الشركه يعني مايمدي الواحد يتهنى بجواله الجديد الا طلعو جهاز اجدد

N.G.

طول ما العرب عندهم كل هذه السلبيات والامبالاه وتعليق الأخطاء والمشاكل على شمعات الغير سيظلوا كما هم نسأل الله أن يفوقوا من غيبوبتهم

أبو عبدالعزيز الليبي

الأمر ليس منوط بالعرب بالخصوص بل الأمر منوط بالمسلمين لقد بات التخادل في كل شيء نخشى أن يأتي اليوم الذي نجلس فيه وننتظر من يضع اللقمة في افواهنا

موني

عندك حق يا احمد احنا فين ؟ فين العرب ؟ كل حاجة دلوقتي مستوردة حتي الاقلام الرصاص

احمد

هؤلاء اناس تعبو وصبرو حتي وصلوا لماهم فيه ولكن اين نحن ايها العرب من كل هذا هل سنظل مستمرين في دور المستهلكين علي طول.. يارب نسمع في يوم عن اي شئ اخترعه انسان عربي ونتباهي بامتلاكه مثل ما نتباهي اليوم بامتلاكنا لهذه المنتجات الان