لفلي سمايل

مملكة الحثيين

تاريخ الإضافة : 28-7-1430 هـ

أشهر الحضارات والدول التي عاصرت دعوة الأنبياء والرسل عليهم السلام

 

* مملكة الحثيين:

- تستند الدولة الحثية إلى أسس أقل متانة وتنظيماً مما هي عليه في مصر والرافدين، فالملك يصبو نحو تأليه نفسه لرغبته في التشبه بفرعون مصر الذي نادى في قومه بأنه ربهم الأعلى حتى لقبه قومه بلقب (شمسي) ويصبح بعد موته موضع عبادة، ويسعى الملك حثيثاً على خلافته على العرش وهو بعد على قيد الحياة.

- وتوصلاً لهذه الغاية يقدم ابنه للمجلس ويستحصل مسبقاً من المجلس الذي يؤلف أفراده من الطبقة الحاكمة على هذا التأييد، وتستفيد الحياة الاقتصادية في البلاد من معطيات زميلاتها في بلاد الرافدين ويمارس القوم أعمال التبادل والقروض حسب نظم مختلفة، مع وجود مبادئ الكفالة والرهن..، فلعبت البلاد دور الوسيط بين سواحل البحر المتوسط من جهة وبلاد النهرين وإيران من جهة أخرى، وغدا الحديد مادة تصدير رئيسة.

 

مملكة الحثيين

مملكة الحثيين.

 

مملكة الحثيين

بوابة الأسود في حاتوساس (بوغازكوي).

 

مملكة الحثيين

 

- غدا الحثيون بناة عظماء، ونحاتون مهرة، ولعل ما أحدثوه في بلادهم خير شاهد على ذلك فقاموا بتشييد المدن المقدسة ذات الهياكل المتعددة، فقد اهتموا بنقش الأرواح الحارسة التي تحمي الأبواب، كما جرت العادة عند الأقوام الآشوريين، ففي واقع الأمر أن الحثيين هبطوا في معتقدهم الديني إلى الحضيض كحال أقرانهم في البلاد المجاورة الذين عصوا أنبياء الله ورسله.

- فالعبادة قد تأثرت بتقديم القرابين للآلهة، فقاموا بممارسة السحر حيث حظي الساحر بمكانة مرموقة في أوساط المجتمع، وبحسب كل المعطيات فإن الآلهة الكبرى فقدت بصورة تدريجية صفتها الشمسية على آسية الصغرى في الوقت الذي سطع نجمها عند الإغريق والرومان فعمت الوثنية أرجاء العالم آنذاك وبشكل لم يسبق له مثيل خلال هذه الفترة الزمنية حيث إله العاصفة والزرع والمطر مما يدل على الخواء الروحي.

 

مملكة الحثيين

 

مملكة الحثيين

 

مملكة الحثيين

 

مملكة الحثيين

آثار حثية متنوعة.

مواضيع ذات صلة

موطن أصحاب الرس التاريخ المصور للأنبياء والرسل موطن أصحاب الرس
من البعثة المباركة حتى الهجرة التاريخ المصور للأنبياء والرسل من البعثة المباركة حتى الهجرة

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (5)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

الردادي

جزاكم الله خير على هذه الموسوعه العلمية وهذه معلومات قيمه جدأ

ام قمر

الله يبارك بهذه الجهود الرائعة والله معلومات زاخرة ورائعة وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم والحمد لله على نعمة الاسلام

عمرو محمد

حضارات عظيمه وديانة اعظم اللهم صلى وسلم وبارك على محمد

ابوحمزة

موضع جميل وممتع وشكرآ لناقله وجامعه

رفيرا

جزاكم الله خير ع هذه الموسوعه العلمية ووفق كل العاملين بها للخير بارك الله فيكم معلومات قيمه جدأ