لفلي سمايل

إليكم الخبر والفاجعة + العسل مضاد طبيعي + من روائع القرآن

تاريخ الإضافة : 11-1-1432 هـ

الموضوع الأول

 

* عَنِ ‏ ‏النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ ‏ رَضِيَ الله عّنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏قَالَ: ( إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ كِتَابًا قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ بِأَلْفَيْ عَامٍ فَأَنْزَلَ مِنْهُ آيَتَيْنِ فَخَتَمَ بِهِمَا سُورَةَ  ‏الْبَقَرَةِ ‏وَلَا يُقْرَآنِ فِي دَارٍ ثَلَاثَ لَيَالٍ فَيَقْرَبَهَا الشَّيْطَانُ ). أخرجه أحمد والترمذي وصححه الألباني.

- قال العلامة المباركفوري في "تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي": قَوْلُهُ :( إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ كِتَابًا ): ‏أَيْ أَجْرَى الْقَلَمَ عَلَى اللَّوْحِ ‏( أَنْزَلَ ) ‏‏أَيْ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى ‏‏( مِنْهُ ) ‏‏أَيْ مِنْ جُمْلَةِ مَا فِي ذَلِكَ الْكِتَابِ الْمَذْكُورِ ‏‏( آيَتَيْنِ ) ‏‏هُمَا { آمَنَ الرَّسُولُ } إِلَى آخِرِهِ ‏‏( خَتَمَ بِهِمَا سُورَةَ الْبَقَرَةِ ) ‏‏أَيْ جَعَلَهُمَا خَاتِمَتَهَا. ‏( وَلَا يُقْرَآنِ فِي دَارٍ ) ‏‏أَيْ فِي مَكَانٍ مِنْ بَيْتٍ وَغَيْرِهِ ‏‏( ثَلَاثَ لَيَالٍ ): ‏أَيْ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْهَا ‏‏( فَيَقْرَبُهَا شَيْطَانٌ ): ‏فَضْلًا عَنْ أَنْ يَدْخُلَهَا.

 


الموضوع الثاني

 

العسل مضاد طبيعي للجراثيم والبكتيريا

 

وكالات - لندن

 

* يبدو أن خصائصه الطبيعية لا تقتصر على مذاقه وطعمه الفريد، بل يمكن استخدامه في الأغراض الطبية أيضا, فقد أثبت الباحثون في مقاطعة ويلز البريطانية, أنه بالإمكان استخدام العسل لعلاج الجروح وتعقيمها وقتل البكتيريا والجراثيم المختلفة.

- ووجد العلماء في مركز العلوم الطبية والحيوية في "كارديف", أن العسل يحتوي على مواد قوية مضادة للأكسدة , ليست فعالة ضد الكيماويات المسببة للسرطان فقط, بل فعالة أيضا في تخفيض كوليسترول الدم.

 

- وللكشف عن الفوائد الصحية التي يملكها العسل, قام الباحثون في ويلز بالتعاون مع زملائهم في نيوزيلندا, باختبار قدرات العسل المقاومة للبكتيريا المسببة للقرحات الهضمية والإفرازات, وبكتيريا المستشفيات المقاومة للمضادات الحيوية.

- ولاحظ هؤلاء أن محتوى السكر العالي في العسل أبطأ نمو البكتيريا, وساعد ملمسه الكثيف في تشكيل طبقة واقية ضد الانتانات الخارجية, كما نجحت أنواعه غير المخففة في قتل البكتيريا التي لم تفلح المضادات الحيوية في القضاء عليها.

 

- ويرجع اكتشاف القوة العلاجية للعسل إلى أيام الرومان , ولكن مع اكتشاف عقاقير المضادات الحيوية عام 1950, تراجع استخدام الكثير من العلاجات الطبيعية, لكن الدراسات الحديثة تؤكد أنه بالإمكان استخدام العسل كخيار علاجي ووقائي ضد العديد من الجراثيم الخارقة, وخصوصا الأنواع التي تنتشر حاليا في المستشفيات.

 


الموضوع الثالث

 

إليكم الخبر .. والفاجعة

 

* وقّع الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، في مقر إقامته في مدينة أغادير أمس الأول، عقدَي المرحلة الأولى من مشروع تطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، الذي سيرفع طاقة المطار الاستيعابية إلى 30 مليون مسافر سنوياً. وبلغت قيمة العقدين 27مليار ريال و111 مليون ريال، وفازت بهما مجموعة بن لادن السعودية من خلال دعوة شركات متخصصة عدة تنافست على مشروع تطوير المطار، وتبلغ مدة التنفيذ 36 شهراً.

 

- طاقة مطار الملك عبد العزيز الحالية 13مليون مسافر، والطاقة المستهدفة بعد التطوير 30 مليون مسافر، بالتالي يضيف مشروع التطوير 17مليون مسافر كطاقة استيعابية.

 

الآن استعدوا للفاجعة في هذه المقارنة السريعة

 

* مشروع توسعة وتطوير مطار الملك عبد العزيز الدولي:

- التكلفة: 27 مليار و 111 مليون ريال سعودي.

- الطاقة الاستيعابية للمشروع: 17مليون مسافر.

 

* مشروع توسعة وتطوير مطار سنغافورة الدولي:

- التكلفة: مليار و750 مليون دولار سنغافوري.

- تساوي: خمسة مليار سعودي.

- الطاقة الاستيعابية للمشروع: 22مليون مسافر.

- وبقسمة التكلفة على الطاقة الاستيعابية يفترض أن يكلف مشروع مطار الملك عبدالعزيز مقارنة بمطار سنغافورة: 3 مليار و900 مليون ريال سعودي فقط.

 

- علماً بأن مطار سنغافورة الدولي حاز على 340 جائزة عالمية واقليمية.

 

* مشروع توسعة وتطوير مطار دبي الدولي (terminal 3):

- التكلفة: 4،55 مليار دولار أمريكي.

- تساوي: 17 مليار ريال سعودي.

- الطاقة الاستيعابية للمشروع: 43 مليون مسافر ( مايقارب الضعفين ).

- وبقسمة التكلفة على الطاقة الاستيعابية يفترض أن يكلف مشروع مطار الملك عبدالعزيز مقارنة بمطار دبي: 6مليار و720 مليون ريال سعودي فقط.

 

- علماً بأن مطار دبي الدولي يعتبر رابع أكبر مطار في العالم من حيث حركة المسافرين وسابع أكبر مطار من حيث حركة الشحن.

 

* مشروع إنشاء مطار كوالا لمبور الدولي:

- التكلفة: 8،5 مليار رنقت ماليزي.

- تساوي: 8،5 مليار ريال سعودي (وقت إنشاء المشروع).

- الطاقة الاستيعابية للمشروع: 35 مليون مسافر ( أكثر من الضعف).

- وبقسمة التكلفة على الطاقة الاستيعابية يفترض أن يكلف مشروع مطار الملك عبدالعزيز مقارنة بمطار كوالا لمبور: 4مليار و130 مليون ريال سعودي فقط.

 

- علماً بأن مطار كوالا لمبور مصنف ضمن ثلاثة مطارات فقط في العالم كمطار أربعة نجوم من قبل سكاي تراكس مع مطار زيورخ الدولي ومطار امستردام، كما حاز على جائزة أفضل مطار في العالم لعام 2007، ويحتوي المطار على فندقين الأول بطاقة 80 غرفة والثاني خمسة نجوم بطاقة 450 غرفة ( لاحظ في جده 56 غرفة فقط) ويحتوي على مجمع تجاري يضم 277 محل تجاري، ويحتوي المطار على محطة قطارات مترو للعاصمة بالإضافة إلى قطارين داخليين.

 

مع التحية لـ

Fraj

 


الموضوع الرابع

 

من روائع القرآن الكريم سارعوا، سابقوا

 

الكاتب: ياسين بن علي

 

* قال الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران: { وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ }.

- وقال سبحانه في سورة الحديد: { سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }.

 

* والناظر في الآيتين يلحظ الفرق بينهما:

- ففي الآية الأولى قال سبحانه: { وَسَارِعُوا }، وفي الثانية قال: { سَابِقُوا }.

- وفي الآية الأولى قال سبحانه: { وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ }، وفي الثانية قال: { وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ }.

- وفي الآية الأولى قال سبحانه: { أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ }، وفي الثانية قال:{ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ }.

- هذا الفرق بين الآيتين اقتضاه السياق الذي وردتا فيه، ذلك أن الآية الأولى تتعلّق بالمتقين، وأما الآية الثانية فتتعلّق بالمؤمنين. ولما كانت التقوى وهي نتاج الإيمان أعظم درجاته وأرقى رتبه، كانت أفضل من مجرّد الإيمان؛ لأنّها تتضمّنه وزيادة، وكان التقّي أفضل من المؤمن العادي. وقد بيّن الله واقع المتّقين الذين أعدّت لهم جنة عرضها السماوات والأرض فقال: { الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ * وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ }. آل عمران.

- وإذا كانت التقوى أعلى رتبة من مجرد الإيمان، فقد لزم إذن التفرقة بين المتّقين وبين المؤمنين. وتتجلّى هذه التفرقة في الآيتين في موضعين: الأول في الخطاب، والثاني في الثواب.

- أمّا الخطاب، فقد خاطب الله تعالى المتّقين بدعوتهم إلى المسارعة ( وسارعوا )، بينما خاطب المؤمنين بدعوتهم إلى المسابقة ( وسابقوا ).

 

- والفرق بينهما هو: أن المتّقين في تنافس وسباق، لذلك لم يحثّهم عليه لحصوله منهم، إنما حثّهم على مزيد منه وحضّهم على الأحسن منه، فحسن هنا أن يخاطبهم بالمسارعة.

- وعلى خلاف ذلك، فإنّ المؤمنين لم يحصل منهم التقدّم في الرتبة، والارتفاع بالمكانة، لذلك حثّهم على السباق ابتداء، فإذا حصل منهم شملهم الخطاب الداعي إلى الإسراع.

 

- أمّا الثواب، فقد اختلف باختلاف الرتب. ففي الآية الأولى حينما خاطب الله سبحانه المتّقين قال: { وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ }، وفي الآية الثانية حينما خاطب المؤمنين بعامة قال: { وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ }.

- والفرق بينهما يكمن في كون الآية الأولى المتعلّقة بالمتّقين لم ترد بصيغة التشبيه للدلالة على أنّ هذا الثواب الموعود لا يضاهى ولا يماثل ولا يشابه. علاوة على هذا ففي الآية الأولى: ( عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ ) وفي الثانية: ( عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ ) وهذا يتضمّن الفرق بين الجنّتين من حيث السعة.

 

* والحكمة في هذا والله أعلم تتعلّق بأمرين:

- الأوّل، أنّ على قدر الأعمال يكون الجزاء. فأعمال المتقين أعظم من أعمال المؤمنين، لذلك كان ثوابهم أعظم.

- الثاني، أنّ ثواب المؤمنين حاصل لدى المتّقين بما قدّموا، ولكن لما حثّهم الحقّ سبحانه وتعالى على المزيد حسن هنا أن يعطيهم المزيد، فكان الحثّ على تقديم الأفضل مقترنا بالوعد بالأفضل. والله أعلم.

 


الموضوع الخامس

 

أهم أحداث القرن العشرين

 

* القنبلة الذرية: في السادس من أغسطس عام 1945 ألقيت أول قنبلة ذرية على مدينة هيروشيما في اليابان ,فدمرتها وقتلت أرواح الآلاف من سكانها بفعل طاقتها الهائلة وإشعاعها الفتاك. وكانت هذه القنبلة قد صنعت نتيجة لبحوث وتجارب كثيرة في الذرة بدأها الفيزيائي ألبرت آينشتاين بنظريته التي شرح فيها إمكانية تحويل المادة إلى طاقة والعكس, وأن الطاقة التي نحصل عليها من مقدار قليل من المادة هائلة جداً.

 

* أول سيارة تسير بالبنزين: كان الرجل الغني وحده في الماضي يستطيع أن يقتني سيارة, لكن الصناعي الشهير هنري فورد (1863-1947) خطط لجعل السيارة في متناول جميع الناس بإنتاجه أول سيارة تسير بالبنزين عام 1903, ثم أسس شركته الخاصة في ديترويت بأمريكا, وبدأ محاولاته بإدخال تقنية الإنتاج الكبير كمنطلق لإنتاج السيارات ذات السعر الرخيص, فقدم فورد الموديل ت وهي سيارة عائلية صغيرة أعلن أنه بإمكان أي فرد الحصول عليها وباللون الذي يفضل, وأنتج خلال 18 عاماً ما يقرب من 16 مليون سيارة من ذلك الطراز, بيعت في البداية بمبلغ 950 دولاراً وصارت عام 1922 ب 285 دولاراً فقط, لأنه كان ينتج سيارة جديدة كل 15 ثانية, وهو ما أحدث ثورة في العادات الاجتماعية غيرت وجه العالم.

 

* القارة المجهولة: آمن العلماء منذ القدم بوجود قارة سادسة في منطقة القطب الجنوبي , وعلى الرغم من أن رحلات المستكشفين إلى المنطقة بدأت منذ منتصف القرن الثامن عشر إلا أن الوصول إلى القارة المجهولة تأخر حتى مطلع القرن العشرين بسبب طبيعة المنطقة القاسية والمخاطر الكبيرة التي واجهت المستكشفين, وقد كانت بعثة الرحالة الانجليزي روبرت فالكون سكوت علم 1901 أول اقتحام للقطب الجنوبي, لكن الانتصار الحاسم كان في 1911 حين عاد سكوت إلى المنطقة مجدداً ليجد الرحالة النرويجي رونالد امندسن قد سبقه بشهر واحد, ثم توالت الرحلات بعد ذلك حتى منتصف القرن العشرين ونجحت في التعرف على الكثير من معالم القارة, وقد وقعت الدول المتنافسة على القارة القطبية الجنوبية أنتاريكتيكا عام 1959 معاهدة للتعاون في البحث عن الثروات المدفونة تحت أكوام الجليد, وكذلك الحصول على المزيد من المعلومات عن القارة المجهولة.

 

* غرق الباخرة تيتانك: بنيت عابرة المحيطات العملاقة تيتانك لتكون الأضخم والأجمل والأكثر راحة وأماناً من كل ما صنع من السفن قبلها, حيث صنع هيكلها بضعفي سماكة السفن العادية وبوزن 46330 طناً وبطول 250 متراً . حين تحركت من رصيف ساوثمبتون بانجلترا يوم 10 أبريل عام 1912 وراحت تشق الأمواج بخيلاء ومهابة متجهة عبر المحيط الأطلسي إلى نيويورك, ساعتها لم يتصور إنسان بأن هذه الرحلة ستكون الأولى والأخيرة للتيتانك, فبعد ثلاثة أيام فقط وعندما كانت السفينة تمخر عرض المحيط في ليل شديد البرودة اصطدمت ميمنتها بجبل جليد أحدث فيها شرخاً واسعاً, ووجد العمال في غرفة المحركات أنفسهم فجأة وسط طوفان الماء المتجمد المندفع إلى السفينة, وجه الربان نداءات الاستغاثة ولكن أقرب سفينة إليه كانت على بعد أربع ساعات على الأقل, وحين أنزلت قوارب النجاة امتلأت بأكثر من حمولتها بالنساء والأطفال والعجائز, وما هو إلا وقت قصير حتى غاصت مقدمة السفينة في الماء لترتفع مؤخرتها في الهواء, وعلى وقع الموسيقى الحزينة وتدافع الركاب المختلط بصيحات الرعب غاصت التيتانك إلى الأعماق دافنة معها 1400 راكب ثم انغلق عليها سطح الماء, وانتهت بذلك أسطورة السفينة الغير قابلة للغرق.

 

* الحرب العالمية الأولى: ظلت الدول الأوربية الكبيرة بريطانيا وفرنسا وروسيا وألمانيا في صراع وتنافس طوال سنوات عديدة, ودخلت كل منها في سباق للتسلح بهدف السيطرة على مناطق واسعة من العالم , وكانت أصغر شرارة كافية لإشعال نيران حرب ضارية بينها, وهو ما حدث عندما قتل طالب صربي ولي عهد النمسا خلال زيارة له إلى مدينة سراييفو في يونيو 1914, فحملت النمسا المسؤولية للصرب وأعدت قواتها لـتأديبهم, هبت روسيا لدعم الصرب وسرعان ما انقسم العالم إلى معسكرين:

معسكر الحلفاء ويضم انجلترا وفرنسا وروسيا وبلجيكا وصربيا, والمعسكر الثاني ضم ألمانيا والنمسا والمجر وتركيا. احتدمت المعارك على كل الجبهات لمدة أربع سنوات متواصلة (1914-1918) , كان النصر في بدايتها لألمانيا وحلفائها, ثم ما لبث أن منيت بالهزائم المتوالية مما اضطرها إلى الاستسلام, وقد كانت الحرب مأساة شاملة أسفرت عن دمار واسع في المدن الأوربية وسقوط أكثر من 10 ملايين قتيل و20 مليون جريح, وبقي العداء كامناً لدى الدول المهزومة فأعدت للثأر وأشعلت حرباً عالمية ثانية بعد عشرين عاماً كانت أكثر شراسة وتدميراً.

 

* اختراع التلفزيون: جون لوجي بيرد (1888-1946) هو مخترع هذا الصندوق العجيب الذي يحمل إلينا من العالم الفسيح بطرفة عين كل ما فيه من حكايات وحواديت, ولعل هذا هو ما جعل التلفزيون من أكثر اختراعات القرن العشرين أثراً في حياة البشر.

- درس جون بيرد الهندسة الكهربائية في جلاسجو , ومارس في بداية حياته عدداً من المهن المختلفة قبل أن يتركها ويتجه لدراسة التلفزة, أدرك جون بيرد أن التلفزيون يعمل على نفس مبدأ الراديو ولكن بث الصور فيه تعقيد كبير, فصنع في البداية جهازاً بسيطاً جمع قطعه من بقايا الخردة, ومالبث عام 1925 أن نجح في تطوير نظام تلفزة عملي نقل بواسطته صورة وجه من غرفة إلى أخرى, ثم تابع تجاربه بحماس ليقدم أخيراً عرضاً تلفزيونياً أمام الجمهور, ثم بعد تجارب دامت سنوات طويلة استطاع أخيراً توليد صورة تلفزة مجسمة وملونة, ليصبح بعدها التلفزيون من أكثر وسائل الاتصال أهمية في العالم.

 

* إكتشاف البنسلين: بعد اكتشاف باستور للجراثيم المسببة للأمراض , ظل العلماء يحاولون ولمدة تزيد على خمسين عاماً إيجاد مادة لإبادة الجراثيم ووقف الأمراض, مع المحافظة على سلامة الجسم.

- كان العالم النرويجي الاسكندر فلمنج (1881-1955) يجري في مختبره تجارب على الجراثيم حين لاحظ عفناً يسمى البنسيليوم قد تسرب إلى طبق التجربة ونما فيه, ثم أضعف الجراثيم وقضى عليها , فعمد فلمنج على فصل الفطر وتغذيته في محلول خاص , ليفرز بعد أيام مادة كيميائية سائلة سماها بنسلين, ثم قام بتجربتها على بعض الفئران المريضة فتماثلت للشفاء, وهكذا ظهر للوجود أول مضاد حيوي من أجل الوقاية والشفاء, تم تصنيعه على نطاق واسع, وتمكن من إنقاذ حياة الآلاف من جرحى الحرب العالمية الثانية. وقد منح فلمنج جائزة نوبل في الطب عام 1945 تكريماً لجهوده وتميزه.

مواضيع ذات صلة

المجموعة رقم 305 المجموعات المجموعة رقم 305
المجموعة رقم 310 المجموعات المجموعة رقم 310

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (1)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

ذي يزن

السلام عليكم بالنسبه لموضوع المطارات لا يوجد وجه مقارنه بين المطارات المذكورة ومطار جدة ذلك ان المطارات التي ذكرت اصلا هي مطورة من قبل وكبيرة وحازت على جوائز افضل مطارات مقارنه بمطار جده واعتقد توسعتها لا تحتاج كثير من المليارات حتى لو كانت الطاقة الاستيعابية كبيرة يعني تقدر تقول انه التطوير قليل والاستيعاب كبير اما مطارنا صغير بالنسبة لمطاراتهم وفي مرحلة النمو يحتاج الى جهد ومال ووقت حتى يصل الى مستوياتهم ناهيك عن ان يستوعب عدد كبير من المسافرين هذا رايي فقط