لفلي سمايل

أنطوني فات ليفون هوك Antony Vanleeuwen Hoek

تاريخ الإضافة : 19-7-1432 هـ

أنطوني فات ليفون هوك Antony Vanleeuwen Hoek

 

* ولد انطوني فان ليفون هوك الرجل الذي اكتشف الجراثيم في عام 1632 في مدينة دلفت في هولندة وقد انحدر من عائلة من الطبقة الوسطى وقضى معظم حياته كموظف بسيط في الحكومة في المدينة.

- حدث اكتشاف ليفون هوك بسبب هوايته للتنظير المجهري ومع أن المجهر المركب كان قد اخترع قبل ولادته بنحو جيل من الزمان إلا أنه لم يستعمل المجهر المعروف بل استطاع أن يشحذ و يصقل عدة عدسات ذات أطوال نوريه قصيرة فصنع مجهراً أقوى من المجاهر المعروفة في زمنه وإحدى عدساته الباقية حتى الآن لها قوة تكبيرية يبلغ تكبيرها 270 مرة و هناك دلائل على أنه صنع أقوى من هذه العدسات أيضا.

- وكان ليفون هوك دقيق الملاحظة وصبوراً و دؤباً يمتلك القدرة البصرية الحادة وحب الاستطلاع وبهذه العدسات الدقيقة الصنع فحص أصنافاً مختلفة من الأشياء من شعر الإنسان إلى ماء المطر إلى الحشرات الصغيرة فضلاً عن ألياف العضلات و أنسجة الجلد و كثيرا من العينات الأخرى وقد كان يدون الملاحظات القيمة و رسم عدة رسومات كثيرة التفاصيل للمواد التي لاحظها.

 

- وابتداء من عام 1673 أخذ يراسل الجمعية الملكية في انكلترا التي كانت الجمعية العلمية الرائدة في تلك الأيام وبالرغم من ثقافته المحدودة ( فهو لم يتجاوز في تعليمه المدارس الابتدائية ولم يعرف سوى لغته الهولندية ) إلا انه انتخب عضواً في الجمعية الملكية البريطانية في عام 1680 وقد أصبح أيضاً عضواً مراسلاً لأكاديمية العلوم في باريس.

- تزوجّ ليفون هوك مرتين وأنجب ستة أطفال ولكن لم يكن له أحفاد.

- وقد تمتع بصحة جيدة فاستطاع أن يستمر في أعماله حتى سنوات متأخرة من عمره وقد أتت لزيارته عدة شخصيات منها بطرس الأكبر قيصر روسيا وملكه إنجلترا وقد توفي في مدينة دلفت في هولندا عام 1723 وهو في التسعين من العمر.

- لقد أنجز ليفون هوك عدة اكتشافات قيمة وكان أول من وصف الخلايا المنوية الحيوانية ومن أوائل من وصفوا كريات الدم الحمراء وقد عارض نظرية التوالد الذاتي في الإشكال الدنيا من الكائنات الحية وقدم كثيرا من الأدلة ضد هذه النظرية وأظهر أن القملة تتكاثر بنفس الطريقة التي تتكاثر بها الحشرات ذات الأجنحة.

 

- ظهرت أعظم اكتشافاته عام 1674 عندما حقق أولى ملاحظاته عن الجراثيم وكانت هذه الملاحظات إحدى أعظم الاكتشافات في بذور التطور في التاريخ.

- ففي داخل قطرة من الماء اكتشف ليفون هوك عالماً جديداً قائماً بذاته لا يتوقع أحد وجوده وهو يعج بالحياة وقد كانت تلك الكائنات الصغيرة هي التي تمتلك قدرة الحياة أو الموت بالنسبة للكائنات البشرية واستطاع ليفون هوك أن يدرس الميكروبات في عدة أماكن أخرى في الآبار والبرك وفي ماء المطر وفي أفواه و أمعاء الكائنات البشرية وقد وصف عدة أنواع من البكتريا وحسب حجمها.

- إن تطبيق اكتشاف ليفون هوك العملي لم يأت حتى ظهور باستور بعد قرنين من الزمان تقريباً أو بالأحرى حتى القرن التاسع عشر عندما طورت المجاهر بشكل أفضل ولكن لا نستطيع أن ننكر أن ليفون هوك قد اكتشف الجراثيم وبواسطته استطاع العلماء أن يتعرفوا على وجودها.

 

- ويعتقد بعضهم بأن الحظ هو الذي ساعد ليفون هوك على إحراز اكتشافه و لكن هذا القول عار عن الصحة لأن اكتشافه للكائنات المجهرية كان بعد عمل دءوب وملاحظة دقيقة وصبر ودقة لا يتحلى بها إلا العلماء الحقيقيون أي إن اكتشافه كان نتيجة للمهارة و العمل القاسي المستمر الصبور.

- إن اكتشاف الجراثيم هو من الاكتشافات القليلة التي تنسب إلى شخص واحد فقد اشتغل ليفون هوك لوحده وكان اكتشافه للحيوانات المنوية و البكتريا غير متوقع وإن هذا الاكتشاف لما كان له من الآثار العظيمة في تطبيقات الأبحاث البيولوجية هو الذي جعل المؤلف يضع فان ليفون هوك بين أفراد المائة.

مواضيع ذات صلة

يوليوس قيصر Julius Caesar المائة الأوائل يوليوس قيصر Julius Caesar
ألبرت أينشتين Albert Einstein المائة الأوائل ألبرت أينشتين Albert Einstein

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..