لفلي سمايل

فلسفة المال

تاريخ الإضافة : 1-6-1433 هـ

* لا سرف في الخير، ولا خير في السرف.

* * *

 

                  جمع الحرام إلى الحلال ليكثرهْ       جاء الحرام على الحلال فبعثرهْ

 

* * *

* يقول الشاعر القروي:

يا من يلوم ابن التراب بشــغلـــهِ     بالفلس عن شعرٍ وعن أشـــعارِ

أرأيت في المرعى حماراً عاقلاً      يلهو عن الأعشاب بالأزهـــــارِ؟

 

* يقول المثل الروسي: عندما يتكلم المال، يصمت الصدق.

 

* يقول أحمد شوقي:

يا طالباً لمعـــلي الملك مجتهداً     خذها من العلم أو خذها من المالِ

بالعلم والمال يبني الناس ملكهمُ     لم يُــبْـــن ملكٌ على جهل وإقـــلالِ

 

* يقول ابن الجوزي رحمه الله: ثم للنفس قوةٌ بدنيةٌ عند وجود المال، وهو معدودٌ عند الأطباء من الأدوية. قال ابن عقيل ـ رحمه الله ـ: من قال إني لا أحبُ الدنيا فهو كذابٌ، فإن يعقوب ـ عليه السلام ـ لما طُلب منه ابنه يامين، قال: هَـل ءَامَـنُـكُم عَـلَـيهِ. . . فقالوا وَنَـزدَادُ كَـيلَ بَـعِـيرٍ ، فقال خذوه.

 

* وقال بعض السلف: من ادعى بغض الدنيا، فهو عندي كذاب، إلاّ أن يثبت صدقه، فإذا ثبت صدقه فهو مجنون.

 

* يقول أبو تمام:

يقولون معنٌ لا زكـــاة لمالــــه      وكيف يزكي المال من هو بـاذلهْ

إذا حال حول لم تجد في دياره      من المال إلا ذكره وجمائـــلــــهْ

تراه إذا ما جئتـــــه متـــهلـــلاً       كأنك تعطيه الذي أنت سائـلــهْ

تعوّد بسط الكف حتى لو أنـــهُ       أراد انقباضاً لم تعطه أنامـلــــهْ

ولو لم يكن في كفه غير روحه      لجاد بها فليتـق الله ســــائـلـــــهْ

 

* يقول هلبرت: الغني من زاد دخله على نفقته، والفقير من زادت نفقته على دخله.

 

* يقول المثل الإنجليزي: صُنِعت النقودُ مستديرة، لكي تسير.

 

* يقول ابن الرومي:

يُـقـتّـر عيسى على نفسه     وليس بباق ولا خالد

ولو يستطيع لتقــــتــيره      تـنفّس من منخرٍ واحد

 

* لقد أحسن أبو العباس أحمد بن مروان في قوله:

وذي حرص تراه يلمُ وفــراً      لوارثه ويدفع عن حماهُ

ككلب الصيد يمسك وهو طاوٍ     فريسته ليأكلها ســــواهُ

 

* يقول أبو ذر رضي الله عنه: إذا ذهب الفقر إلى بلد، قال له الكـفر: خذني معك.

 

* البخيل هو شخصٌ ينتحر جوعاً، ليقتـل ورثـته بالتخمة.

 

* * *

يا عائب الفقر ألا تزدجـــرْ        عيب الغنى أعظم لو تعـتـبــرْ

من شرف الفقر ومن فضلهِ       على الغنى إن صحّ منك النظرْ

انك تعصي الله كي تـغـتـنـي       ولست تعصي الله كي تـفـتـقـرْ

 

* * *

* يقول الشاعر يصف بخيلاً:

نوالك دونه خرط الــقـتـــــاد      وخبزك كالثريا في العبادِ

فلو أبصرت ضيفاً في منـــامٍ      لحرّمت الرقاد على العبادِ

 

* إن رجلاً بلا مال ٍ رجلٌ فقيرٌ، ولكن الأفقر منه رجلٌ ليس لديه إلا المال.

 

* أهم مزايا الفقر؛ أنه يحميك من كثرة الأصدقاء.

 

* يقول المتنبي:

ومن ينفق الساعات في جمع مالهِ      مخافة فقرٍ فالذي فعل الفقرُ

 

* لو كان المال يغـني عن الرجال، لما تزوّجت بنات الملوك.

 

* * *

لا يغرّنك في المر       ء قميصٌ رقّـعَةْ

أو إزارٌ فوق حد الســـاق منـــه رفّعــةْ

أو جبينٌ لاح فيهِ          أثــرٌ قد قلعــةْ

ولدى الدرهم فــانظر غّـيــه أو ورعــةْ

 

* * *

* خدمة البخيل تعلّم السرقة.

 

* لا يمكن لإنسان أن يحتفظ في يديه بأكثر من كرتين من ثلاثٍ؛ الصحة والمال وراحة البال.

* * *

 

النــــــار آخر دينارٍ نـطـقـت بـــه     والهمٌ آخر هذا الدرهم الجاري

والـمـرء بـيـنـهما ما لم يكن ورعـأً      معذّب القلب بـيـن الهم والنـــارِ

* * *

 

* المليونير هو رجلٌ يساعد موته على حلّ أزمة الكثير من أقاربه.

 

* يقول آتون: الفرق الوحيد بين الفقر وصاحب الملايــيـن؛ أن الفقير يتعب بسبب وجبته اللاحقة، أما الغني فيتعب بسبب وجبته السابقة.

 

* يقول أحمد شوقي:

المال حلّل كـــل غير محلّلِ     حتى زواج الشيب بالأبكارِ

ســحر القلوب فربّ أمٍ قلبها     من سحره حجرٌ من الأحجارِ

دفعت بنيتها لأشــأم مضجعٍ     ورمت بها في غربة وإســارِ

 

* يقول نابليون: قوام الحرب ثلاثة: المال والمال والمال.

 

* يقول ابن نباتة المصري:

ولا ترجّ الود ممن يـرى        أنك محتاجٌ إلى فلسهِ

 

* يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: لو كان الفقر رجلاً لقتلته.

 

* الفقر ليس عيباً ولكن من الأفضل إخفاؤه.

 

* يقول المتنبي:

ولا مجد في الدنيا لمن قلّ مالهُ    ولا مال في الدنيا لمن قلّ مجدهُ

 

* يقول الكواكبي: للمال الكثير آفاتٌ على الحياة الشريفة، ترتعد منها فرائص أهل الفضيلة والكمال الذين يفضّلون الكفاف من الرزق، مع حفظ الحرية والشرف على امتلاك دواعي الترف والسرف، وينظرون إلى المال الزائد عن الحاجة الكمالية على أنه بلاءٌ في بلاءٍ في بلاءٍ.

 

* يقول الإمام القرطبي رحمه الله: ومن كلام الحكمة: ما رأيت سَرَفاً قطُ إلا ومعه حق مضيّع، وهذا من آيات فقه الحال.

وقد يُهلِك الإنسان َ كثرةُ مالهِ    كما يُذبح الطاووس من أجل ريشهِ

 

* * *

 

* من يؤمن أن المال هو كل شيءٍ، يفعل أي شيءٍ من أجل الحصول عليه.

 

* * *

 

إن الكريم الذي لا مال في يدهِ     مثل الشجاع الذي في كفه شللُ

والمال مثل الحصا ما دام في يدنا     فليس ينفع إلا حين يـنـتـقــــلُ

* * *

 

* يقول دوما: المال خادمٌ جيدٌ، ولكنه سيدٌ فاسدٌ.

 

* السلفة معروفٌ تخسر به الصديق والمال معاً.

 

* يقول المتنبي:

لم يُـبْـق جودك لي شيئاً أؤملهُ     تركتـني أصحب الدنيا بلا أملِ

 

* بشّر مال البخيل بحادثٍ أو وارثٍ.

 

* طرحت إحدى الصحف الإنجليزية سؤالاً: ما المال؟ فكان الجواب الذي نال الجائزة <<المال جواز سفرٍ عالميٍ، يمكن لصاحبه السفر إلى كل البلاد، ما عدا السماء، وهو يجلب كل شيءٍ ما عدا السعادة>>.

 

* يقول ابن المعتـز:

يا مال كلّ جامعٍ ووارثِ    أبشر بريب حادثٍ ووارثِ

مواضيع ذات صلة

شيمة ذوي المروءة متعة الحديث شيمة ذوي المروءة
خديعة الطبع الئيم متعة الحديث خديعة الطبع الئيم

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..