لفلي سمايل

القيصوم (ارطميسيا) - Marrubium vulgare

تاريخ الإضافة : 6-4-1434 هـ

القيصوم (ارطميسيا) - Marrubium vulgare

 

* وصف النبات:

- عشبة متوسطة العلو بأوراق ضيقة طويلة ومتشعبة، لها رائحة قوية غير مستحبة، وعشبتها تعمر بضع سنوات.

 

* موطن النبات: في معظم الدول العربية وعلى ضفاف الأنهار.

 

* الجزء الطبي: كل أجزاء النبتة (الأغصان – الأوراق – الأزهار – الجذور).

 

* الجوهر الفعال: زيت عطري ومادة الأينولين.

 

* الاستطبابات:

- يستعمل من القيصوم مرهم لمعالجة التثلج في أصابع القدمين في فصل الشتاء صبغة القيصوم مع الماء المغلي لنفس الغرض السابق، ويمكن استعمال الصبغة أيضاً داخلياً وذلك بشرب خمس نقاط من الصبغة مع كأس ماء محلى.

 

- شراب القيصوم من أنجح الأدوية لتقوية الغدد اللمفاوية وكذلك الناقهين من مرض طويل.. مقوٍ للدم يوقف الإسهال المزمن طارد للديدان المعوية "الدبوسية" مدر للطمث (يسقط الأجنة)، لأنه يمنع انضمام الرحم ويخفض نسبة السكر في البول.

 

* قيل عنه قديماً: محلل مفتح للسدد يخرج الديدان بقوة، ورماده يدمل الجراح ويحلل الأورام بقوة، ينفع من أوجاع الصدر، ولا يقوم مقامه شيء في تسكين الصداع مطلقاً.

 

* المواد الفعالة فيها: زيت عطري، ومادة الإنيولين.

 

* استعمالها طبياً من الخارج: يستعمل مرهم القيصوم لمعالجة التثلج في أصابع القدمين في الشتاء، وكذلك تثلج صيوان الأذن، ويعمل المرهم بسحق (دق) الأغصان المزهرة وغليها بشحم حيواني بالطرق المعروفة.

 

- وهذا المرهم إذا سبب الشعور بالحرقان عند استعماله يكون قوي التركيز، فيجب تخفيضه بزيادة كمية الشحم، ويمكن الاستعاضة عن المرهم بمكمدات صبغة القيصوم المخففة، وكذلك بإضافة خمسة أجزاء من الماء المغلي إلى جزء واحد من الصبغة. ويستحسن استعمال القيصوم من الداخل أيضاً في آن واحد وذلك بمقدار خمس نقط من الصبغة في فنجان صغير من الماء ثلاث مرات في اليوم. وهذه الصبغة تزيل من الجلد اللطخ الحمراء (شهوة) إذا دهنت بها يومياً ولعدة أسابيع، وكذلك تزيل عن الأنف الحمرة التي يصاب بها الكثيرون من مدمني معاقرة الخمر.

 

* من الداخل:

- إن استعمال صبغة القيصوم من الداخل من أنجح الأدوية للمساعدة في تقوية أجسام الأطفال، فهي تقوي شهيتهم للطعام وتزيد وزنهم وتزيل عنهم أعراض الضعف والأمراض. وكذلك الناقهين من مرض طويل، ولهذا الغرض يعطى لهم ثلاثة إلى أربع نقط من الصبغة في مقدار ملعقة. تفيد أيضاً المصابين بفقر الدم والإسهالات المزمنة والتهاب اللوزتين وديدان الأمعاء على أن تستمر المعالجة مدة طويلة إلى أن تزول أعراض المرض تماماً أو ينعدم وجود الديدان في البراز.

 

* تحذيرات:

الإسراف في تناول القيصوم قد يضر بالجهاز العصبي.

لا تستعمل الصبغة أثناء الحمل بالنسبة للنساء.

ومن ناحية أخرى يستخدم نبات القيصوم منن جانب البدو في التداوي من أمراض الأمعاء وبعض الأمراض الجلدية.

مواضيع ذات صلة

الشمر - Foeniculum Vulgare تسعين عشبة في بيت العطار الشمر - Foeniculum Vulgare
الشيح - Astemisia تسعين عشبة في بيت العطار الشيح - Astemisia

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..