لفلي سمايل

أبو بكر الصديق رضي الله عنه في الجاهلية - العهد المكي

تاريخ الإضافة : 2-9-1435 هـ

أبو بكر الصديق رضي الله عنه في الجاهلية - العهد المكي

المواقع الدينية والتاريخية بمكة المكرمة

 

أبو بكر الصديق رضي الله عنه في الجاهلية - العهد المكي

الكعبة المشرفة بمكة المكرمة

 

* الكعبة المشرفة بمكة المكرمة:

- قال ياقوت: بكة هي مكة بيت الله الحرام، أبدلت الميم باء، وقيل بكة، بطن مكة، وقيل: موضع البيت المسجد ومكة وما وراءه وقيل: البيت مكة وماولاه بكة، وقال: ابن الكلبي: سميت مكة لأنها بين جبلين بمنزلة المكوك، وقال أبو عبيدة: بكة اسم لبطن مكة وذلك أنهم كانوا يتباكون فيه أي يزدحمون، وروي عن مغُيرة عن إبراهيم قال: مكة موضع البيت، وبكة موضع القرية، وقال عمرو بن العاص: إنما سُمّيت بكة لأنها تبك أعناق الحبابرة، وقال يحيى ابن أنيسة: بكة موضع البيت ومكة الحرم كله، وقال زيد بن أسلم: بكة الكعبة والمسجد الحرام ومكة ذو طوى، وهو بطن مكة الذي ذكره الله تعالى في القرآن في سورة الفتح، وقيل: بكة لتباكّ الناس بأقدامهم قدّام الكعبة.

 

* أبو بكر الصديق رضي الله عنه في الجاهلية:

* مولده:

- ولد عبد الله بن عباس بن عامر بن عمرو بن كعب التيمي القريشي الملقب بالعتيق والمكنى بأبي بكر والمعروف بالصديق في السنة الحادية والخمسين قبل الهجرة النبوية المباركة، وهو بذلك أصغر سناً من النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين وبضعة أشهر.

 

* زواجه:

* الزوجة الأولى: قُتَيلَة بنت عبد العزى القرشية العامرية: تزوّجها أبو بكر الصديق وطلّقها في الجاهلية ، واختلف في إسلامها , قال النووي:( وأم أسماء اسمها [ قيلة ] وقيل: [ قتيلة ] وهي قيلة بنت عبد العزى القرشية العامرية ، واختلف العلماء في أنها أسلمت أم ماتت على كفرها، والأكثرون على موتها مشركة ). المرجع: شرح النووي على مسلم – كتاب الزكاة – باب فضل النفقة والصدقة على الأقربين والزوج والأولاد والوالدين ولو كانوا مشركين.

* أولاد أبي بكر الصديق رضي الله عنه من قتيلة:
1- عبد الله بن أبي بكر، رضي الله عنهما:
- قال ابن حجر في ترجمة عبد الله:( وهو شقيق أسماء بنت أبي بكر ، ذكره ابن حبان في الصحابة وقال مات قبل أبيه ). المرجع: كتاب الإصابة: ص 1752– ترجمة رقم " 11551 " – تراجم النساء.

2- أسماء ذات النطاقين رضي الله عنها.

 

* الزوجة الثانية: أم رومــان رضي الله عنها: أمّ رومان ، رضي الله عنها ، هي الزوجة الثانية لأبي بكر الصديق رضي الله عنها.

- قال ابن حجر:( أم رومان بنت عامر بن عويمر ، امرأة أبي بكر الصديق ووالدة عبد الرحمن وعائشة ، واختلف في اسمها فقيل زينب وقيل دعد ). المرجع: الإصابة: ص 1800 – ترجمة رقم " 12677 ".

* أولاد أبي بكر الصديق من أمّ رومان:

1- عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها.
2- عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق.

 

* الزوجة الثالثة: أمّ بكر:( عن عروة بن الزبير ، عن عائشة رضي الله عنهما: أن أبا بكر رضي الله عنه ، تزوّج امرأة من كلب "أي من بني كلب" يقال لها أمّ بكر ، فلما هاجر أبو بكر طلّقها ، فتزوّجها ابن عمها ... ) صحيح البخاري – كتاب مناقب الأنصار – باب هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه إلى المدينة ، " 3921 ".

 

* الزوجة الرابعة: حبيبة بنت خارجة بن زيد الخزرجية رضي الله عنها: تزوّجها أبو بكر الصديق في المدينة بعد الهجرة ، وبعد وفاة أبي بكر تزوّجها خبيب بن أساف بن عتبة بن عمرو. قال ابن الجوزي:( وكان أبو بكر لما هاجر إلى المدينة نزل على " خارجة " فتزوّج ابنته ) صفة الصفوة : 1 / 238.

* أولاد أبي بكر الصديق من زوجته حبيبة:
- مات أبو بكر الصديق وزوجته حبيبة حامل ، وولدت له أم كلثوم بعد وفاته. وأم كلثوم ليست صحابية فهي لم تشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكنها من كبار التابعيات.
- وقد روى عنها الصحابي جابر بن عبد الله رغم أنه أكبر منها ، كما روى عنها الحديث ابنها إبراهيم وآخرون. قال ابن حجر:( أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق توفي أبوها وهي حمل ، ثقة من الثانية ). المرجع: تقريب التهذيب : ص 774 – ترجمة رقم " 8758 " - الكنى من النساء.

 

* الزوجة الخامسة: أسماء بنت عميس الخثعمية رضي الله عنها:
- وأسماء هي أخت سلمى بنت عميس زوجة حمزة بن عبد المطلب لأبيها وأمها. توفيت أسماء، رضي الله عنها، سنة أربعين من الهجرة، ودفنت بالبقيع.
* أولاد أبي بكر الصديق من أسماء بنت عميس:
ولدت له ولدا واحدا فقط هو محمد بن أبي بكر الصديق، وذلك في حجة الوداع سنة عشر للهجرة.

 

* من وجهاء قريش:

- انتهى الشرف في قريش قبل ظهور الإسلام إلى عشرة رهط من عشرة أبطن، وكان أبو بكر الصديق رضي الله عنه من بني تيم قد انتهت إليه الاشناق وهي الديات والمغارم، فكان إذا حمل شيئاً فسأل فيه قريشاً صدقوه، وأمضوا حمالة من نهض معه، وإن احتملها غيره خذلوه.

 

* نسابة لقريش:

- كان أبو بكر رضي الله عنه نسابة قريش، قال ابن هشام: كان أبو بكر رضي الله عنه انسب قريش لقريش وأعلم قريش بها، وبما كان فيها من خير وشر، وكان رجلاً تاركاً ذا خلق ومعروف، وكان رجال قريش يأتونه ويألفونه، لغير واحد من الأمر: لعلمه وتجارته وحسن مجالسته.

 

* تاجراً ناجحاً:

- كعادة معظم رجالات قريش في البراعة في فن التجارة برز الصديق رضي الله عنه في هذا الجانب، حيث ارتحل بتجارته إلى بصرى الشام، وأرض اليمن، وكان معه أبو طالب في قافلته إلى الشام، وكان رأس ماله جيداً، كريماً، فكان ينفق من ماله في كرمه.

 

* عفته وورعه:

- حرّم أبو بكر رضي الله عنه على نفسه الخمرة في الجاهلية فلم يشربها قط -بفضل الله تعالى- لا في الجاهلية ولا في الإسلام. ولم يسجد لصنم قط أيضاً، وأخرج ابن عامر بسند صحيح عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، قالت:( والله ما قال أبو بكر شعراً قط في الجاهلية ولا الإسلام، ولقد ترك هو وعثمان شرب الخمر في الجاهلية ).

 

* صديقاً للنبي:

- حيث كان أبو بكر رضي الله عنه صاحباً للنبي قبل البعثة، وكان معه حين ذهب مع عمه إلى الشام. روي أن أبا بكر رضي الله عنه أنه قال: خرجت أريد اليمن قبل أن يبعث النبي، فنزلت على شيخ من الازد عالم، قد قرأ الكتب وعلم علماً كثيراً، فلما رأني قال: أحرمي أنت؟ قلت نعم: أنا من أهل الحرم، قال: وقرشي؟ قلت: نعم أنا من قريش، قال وتيمي؟ قلت: نعم أنا عبد الله بن عثمان بن تيم بن مرة. فأخبره أنه سيكون صاحباً لنبي يبعث في الحرم.

مواضيع ذات صلة

معركة المذار + معركة الولجة + معركة أُلِّيس أطلس الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه معركة المذار + معركة الولجة + معركة أُلِّيس

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..