لفلي سمايل

فتح الحيرة + نتائج فتح الحيرة

تاريخ الإضافة : 12-10-1436 هـ

أطلس الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه

 

البــــــاب الثـــــالـــــــث:

خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه

 

الفصل الثالث:

الفتوحات الإسلامية في عهده

 

أولاً: جبهة الفرس في الشرق (العراق)

 

فتح الحيرة + نتائج فتح الحيرة 

فتح الحيرة

 

* فتح الحيرة:

- ذكر محمود شيث خطاب عن فتح الحيرة: بعد قتال افتتح المسلمون الدور والديرات وأكثروا القتل، فنادى القسيسون والرهبان: ياأهل القصور، ما يقتلنا غيركم! فنادى أهل القصور: يامعشر الهرب! قد قبلنا واحد من ثلاثة، فكفوا عنهم وأرسلوهم إلى خالد.

 

- وخلا خالد بأهل كل حصن على حدة ولامهم، وقال: (اختاروا واحد من ثلاث: أن تدخلوا في ديننا فلكم ما لنا وعليكم ما علينا، أو الجزية، أو المنابذة والمناجزة) فقالوا له: بل نعطيك الجزية! فقال خالد: (تباً لكم! ويحكم! إن الكفر فلاة مضلّة فأحمق العرب من سلكها، فلقيه دليلان: أحداهما عربي فتركه، واستدل الأعجمي) وعقد خالد معاهدة صلح بينه وبين أهل الحيرة، وبذلك فتحت الحيرة أبوابها للمسلمين.

 

- ولما استقر خالد في الحيرة، صالحه صاحب قس الناطف ودهاقين البلاد على قرى السواد إلى هرمز جرد وجعل خالد الحيرة مقراً لقيادته. ثم بعث خالد الغنائم إلى المدينة.

 

- قال القعقاع بن عمرو شعراً:

 

فنحن وطئنا بالكواظم هرمزاً           وبالثَّني قرني قارن بالجوارفِ

 

ويوم أحطنا بالقصور تتابعت          على الحيرة الروحاء إحدى المصارفِ

 

فتح الحيرة + نتائج فتح الحيرة

نتائج فتح الحيرة

 

* نتائج فتح الحيرة:

 

1- الصلح مع أهل قس الناطف:

- بسم الله الرحمن الرحيم. هذا كتاب من خالد بن الوليد لصلوبا بن نسطونا وقومه؛ إني عاهدتكم على الجزية والمنعة؛ على كل ذي يد؛ بانقيا وبسما جميعاً، على عشرة ألاف دينار سوى الخرزة (أربعة دراهم كانت تؤدى إلى كسرى)، القوي على قدر قوته، والمقلّ على قدر إقلاله، في كل سنة. وإنك قد نُقِّبت على قومك، وإن قومك قد رضوا بك، وقد قبلت ُومن معي من المسلمين، ورضيت ورضي قومك؛ فلك الذمة والمنعة؛ فإن منعناكم فلنا الجزية؛ وإلا فلا حتى نمنعكم شهد هشام بن الوليد، والقعقعاع بن عمرو، وجرير بن عبد الله الحميري، وحنظلة بن الربيع. وكتب سنة اثنتي عشرة في صفر.

 

2- الصلح عن بلدان أخرى مما بين دجلة والفرات:

- بسم الله الرحمن الرحيم. هذا كتاب من خالد بن الوليد لزاذ بن بُهيش وصلوبا بن نسطونا، لكم الذمة وعليكم الجزية، وأنتم ضامنون لمن ُنقَّبتُم عليه من أهل البهقاذ الأسفل والأوسط -وقال عبيد الله وأنتم ضامنون جزية من نُقِّعليه- على ألفي ألف ثقيل في كل سنة؛ عن كل ذي يد سوى ما على بانقيا وبسما وإنكم قد أرضيتموني والمسلمين، وإنا قد أرضيناكم وأهل البهقباذ الأسفل؛ ومن دخل معكم من أهل البهقباذ الأوسط على أموالكم، ليس فيها ماكان لآل كسرى ومن مال ميلهم. شهد هشام بن الوليد، والقعقاع بن عمرو ن وجرير بن عبد الله الحميري وبشير بن عبدالله بن الخصاصية، وحنظلة بن الربيع. وكتب سنة اثنتي عشرة في صفر.

مواضيع ذات صلة

معركة دبا أطلس الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه معركة دبا
أبو بكر الصديق في الإسلام - العهد المكي أطلس الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه أبو بكر الصديق في الإسلام - العهد المكي

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..