لفلي سمايل

لا يموت لأحد من المسلمين ثلاثةٌ من الولد لا تمسه النار إلا تحلة القسم

تاريخ الإضافة : 12-5-1433 هـ

لا يموت لأحد من المسلمين ثلاثةٌ من الولد لا تمسه النار إلا تحلة القسم

 

* الفوائــد :

1- جاء في رواية:( لم يبلغوا الحنث ) أي لم يبلغوا الحلم فتكتب عليهم الآثام.

 

2- فضل من مات له أولاد صغار قبل الحنث وأنهم يكونون له ستراً من النار.

- لكن هذا الأجر بشرط أن يحتسب ذلك.

- فقد جاء في رواية:( من احتسب من صلبه ثلاثة من الولد ) أي صبر راضياً بقضاء الله راجياً فضله.

- وقال صلى الله عليه وسلم:( لا يموت لإحداكن ثلاثة من الولد فتحتسبهم إلا دخلت الجنة ).

 

3- خص الصغير بذلك ، لأن الشفقة عليه أعظم ، والحب له أشد ، والرحمة له أوفر.

 

4- يشترط لحصول هذا الأجر أن يموتوا صغاراً. كما جاء في الحديث.

- ولقوله صلى الله عليه وسلم:( من مات له ثلاثة أولاد في الإسلام ، فماتوا قبل أن يبلغوا ، أدخله الله الجنة ) رواه أحمد.

 

5- المراد بتحلة القسم قوله تعالى:﴿ وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتماً مقضياً ﴾.

* وقد اختلف العلماء في المراد بالورود في الآية:

- فقيل: هو الدخول.

- وقيل: هو المرور عليها.

- وقيل: الدنو منها.

 

6- بيان فضل الصبر عند المصيبة.

 

7- أن أولاد المسلمين في الجنة.

- قال النووي: ” أجمع من يعتد به من علماء المسلمين على أن من مات من أطفال المسلمين فهو من أهل الجنة “.

- وأما حديث عائشة رضي الله عنها لما قالت عن صبي مات:( طوبى له عصفور من عصافير الجنة ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( أو غير ذلك يا عائشة ... ) رواه مسلم ، فالجواب عنه:

أ. لعله نهاها عن المسارعة إلى القطع من غير أن يكون عندها دليل قاطع.

ب. ويحتمل أنه صلى الله عليه وسلم قال هذا قبل أن يعلم أن أطفال المسلمين في الجنة.

مواضيع ذات صلة

لغدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها قرة العين في شرح أحاديث من الصحيحين لغدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..