لفلي سمايل

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

تاريخ الإضافة : 24-10-1435 هـ

أطلس الحج والعمرة ((تاريخاً وفقهاً))


القسم الأول ((التاريخي))

أولاً:
مكة المكرمة والمشاعر المقدسة

 

الباب الثـامــن:

الحج في العهد السعودي المبارك

 

* الحج في العهد السعودي المبارك:

أولاً: عهد الملك المؤسس (( عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود)) رحمه الله:

- عمارة البيت الحرام مأثرة جليلة من مآثر الدولة السعودية المباركة, ولم يزل ملوك هذه الدولة يجعلون العناية بالبيت الحرام, والمشاعر المقدسة في أولوية مهامهم, بدءاً من الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن ـ رحمه الله ـ والذي له قصب السبق في بدء أول توسعة للحرمين الشريفين في العهد السعودي, منذ أن تنبى عقد أول مؤتمر إسلامي يلم شمل المسلمين, ويوحد كلمتهم, ويقوي صفهم, أمام تكتلات دول العالم المعاصر.

- حيث سار الملك المؤسس على نهجاً عظيماً في هذا الإطار, كان ولا يزال من الأسس الهامة في نهج قيادة هذه البلاد الطيبة, فاهتم بتحسين وتوسعة المسجد الحرام الشريف؛ ليواكب الأعداد المتزايدة من الحجاج والعُمَّار؛ فأولى هذا الأمر جل اهتمامه, ففي عام 1344هـ صدرت تعليماته ـ رحمه الله ـ بترميم المسجد, وإصلاح ما يجب إصلاحه من الجدران, والأعمدة, والصحن, وإنشاء مظلات واقية, كما وجه بعمليات ترميم إضافية في عام 1354هـ, ثم كلف ـ رحمه الله ـ الشيخ محمد بن لادن في البدء بوضع التصاميم اللازمة لتوسعة المسجد الحرام, وقد كانت التوسعة السعودية الأولى عام 1375هـ, ونفذت على مراحل متعددة. وكذلك اهتم ـ رحمه الله ـ بعمل الصيانة المستمرة للمسجد النبوي الشريف, إضافة إلى المتابعة المباشرة للإشراف على سير الحج, وإقامة حفل سنوي تكريماً؛ لرؤساء وفود حجاج بيت الله الحرام, ظلت سارية حتى في عهد أبنائه البررة.

 

* الحج قبل العهد السعودي:

- تشير المصادر التاريخية غلى ما آلت إليه أحوال الحج وشؤون الحجيج في منتصف القرن الثامن عشر الميلادي من تدنٍ وأهوال, بلغت حدّ قتلهم, وسلب أموالهم, وحوائجهم, من قبل قطاع الطريق, أو موتهم جوعاً, وعطشاً, وبرداً.
- ويبدو أن أحوال الحج وشؤون الحجيج في بداية القرن العشرين لم تتحسن كثيراً عما كانت عليه خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين؛ نظراً للحروب التي دخلتها دولة الخلافة العثمانية, رغم محاولات السلطان عبد الحميد إنقاذ الوضع لتغيير هذا الواقع المرير. هكذا كانت شؤون الحج وأحوال الحجيج قبل العهد السعودي, فزعاً, وهلعاً نفسياً واضحاً, وإجهاداً بدنيا, وصحياً مبرحاً لضيوف الرحمن, منذ وصولهم إلى مكة المكرمة وإلى أن يعود من سلم منهم إلى دياره.

- واستمرت الأوضاع على هذا النحو, حتى استردّ الملك عبد العزيز -رحمه الله- الحجاز, فأكّدت تصريحاته على أن تحرّكه صوب الحجاز لم يكن طمعاً في أراضيه, أو تسلطاً على أهاليه, وإنما كان لإعادة العدل, والاستقرار, والأمن, والاطمئنان لأهالي الحجاز, وحجاج بيت الله الحرام, وزوّار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

في الصورة أعلاه الملك عبد العزيز وهو يَهُمُّ بتقبيل الحَجَر الأسود, وقد التقطت هذه الصورة في حج عام 1357هـ 1939م. وعلى اليسار يظهر الملك عبد العزيز, وولي عهده الملك سعود, وهما يشاركان في غسيل الكعبة المشرفة بماء زمزم الممزوج بماء الورد.

 

* وحَّد الملك عبد العزيز -رحمه الله- المملكة العربية السعودية, على أساس الاعتصام بالكتاب والسنة, في تحقيق التوحيد الذي هو حق الله على العبيد, وتطبيق الشريعة الإسلامية وإقامة الحدود, فحرص على استقلال المملكة, وعدم قبوله أي تدخل أجنبي, وعدم قبول أي امتياز, أو استثناء يناقض الإسلام, لأحد دون أحد, مهما كان, وإن جهود الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ في تحقيق مفهوم الجماعة, تتلخص في توحيده المملكة العربية السعودية على التوحيد, الذي هو حق الله على العبيد, ورفعه لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم على ربوعها:
لا إله إلا الله, محمد رسول الله فانفردت دولته والمملكة العربية السعودية بذلك الميراث النبوي, راية الجماعة, التي لا يشاركها فيها جماعة أخرى, ولا دولة أخرى, ولا تنكس لأي سبب تنكس له الرايات الأخرى.

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

في الصورة أعلاه الملك عبد العزيز آل سعود -طيب الله ثراه- في ملابس الإحرام في حج عام 1353هـ 1935م.

 

* من مآثر الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ في خدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن:

- أثمرت التوجيهات الكريمة من لدن الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ من توفير كل أسباب الراحة لحجاج بيت الله الحرام, والمعتمرين, والزوار, والمواطنين, ففي عام 1345هـ/ 1926م, نوه المجلس البلدي إلى اعتزامه القيام بمشروع تبليط المسعى, وقفاً لتوجيهات الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ, حيث بدأت أمانة العاصمة المقدسة في تنفيذ هذه التوجيهات, وقد نوهت الصحف المصرية بهذا القرار الذي اتخذه الملك عبد العزيز؛ لما فيه من التيسير على الساعتين من الحجاج والمعتمرين, وقد تم الاحتفال بوضع حجر الأساس بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبد العزيز آل سعود نائب الملك في الحجاز, ولم ينتصف الشهر الثامن من ذلك العام إلا وقد تم تبليط القسم الأكبر من المسعى, مع مواصلة العمل لاستكمال عملية التبليط قبل حلول موسم الحج.

 

- كما أولى الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ المرافق المائية جل عنايته, واهتمامه, فلم يقف عند حد إجراء الإصلاحات, والترميمات, والتجديدات السنوية في العيون التي أجريت قبل عهده الزاهر, مثل:(عين حنين, وعين زبيدة, وعين الزعفرانة, وعين التنضباوي) وغيرها, بل أجرى عيناً ثرة من وادي المضيق على بعد 45كم شمال شرقي مكة المكرمة, عرفت باسم الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ, فضلاً عن حفر آباراً جديدة, وإنشائه منظومة متكاملة من المرافق المائية, مثل:
- (الأسبلة, والمناهل, والصهاريج, والخزانات, والبازانات.... ), وعمل شبكة صرف صحي متطورة؛ مما أسهم ذلك بشكل كبير في التطور العمراني بمكة المكرمة, والمشاعر المقدسة, وسد الاحتياجات السكانية من المياه العذبة الصالحة للشرب.

- ولم يغفل الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ عن توفير أسباب الراحة للحجاج, والمعتمرين عند وصولهم إلى مدن الحج, ومنها مكة المكرمة, حيث وجَّه إلى تشييد الفنادق, حيث افتتحت إدارة (الأوتيلات) أول فندق بمكة المكرمة عام 1351هـ/1932م في احتفال رسمي كبير بهذه المناسبة المهمة؛ وتأكيداً على هذا التوجيه فقد أصدر الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ عام 1366هـ/1947م, قراراً بإعفاء من يريدون إنشاء فنادق لنزول الحجاج, والمعتمرين من الرسوم الجمركية على أدوات البناء, والإنشاء, ولوازم الفنادق, وهو قرار حكيم لقي إشادة من المواطنين, وحجاج بيت الله الحرام, والمعتمرين, والزوار, وفي عام 1373هـ/1953م, أصبحت شوارع مكة المكرمة, وأزقتها مضاءة لأول مرة بالكهرباء.

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

خارطتان لمشروعات سدود مدينة مكة المكرمة في عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

في الصورة اليمنى منظر عام لسيل الربوع عام 1360هـ, وقد وصل السيل إلى العتب السفلي لباب الكعبة المشرفة, ويلاحظ أن البعض أخذ بالطواف حول الكعبة سباحة.
وفي الصورة الثانية لليسار منظر عام لسد خريق العشر في عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ.

 

* كان من ضمن اهتمامات الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ بخدمات الحج والحجيج العناية الخاصة بمشروعات السقيا, وتوفير المياه للحجيج في مكة المكرمة, ومشاعرها, وللزوار, والمقيمين في المدينة المنورة, وتوفير المياه في المحطات الأخرى للحجاج, مثل: مدينة جدة؛ باعتبارها إحدى المحطات المهمة من محطات الحجاج, وبالذات للقادمين منهم من الخارج عبر البواخر.

- ومن النماذج التاريخية المبكرة, ماذكره المؤرخ إبراهيم بن عبيد في مؤلفه: (تذكرة أولي النهي والعرفان) عما قام به الملك عبد العزيز في عام 1345هـ, من جهود لتوفير مياه الشرب في الحرم المكي؛ حيث عمل ـ رحمه الله ـ سبيلاً للشاربين من ماء زمزم بثلاث نوافذ, على ارتفاع قامة الواقف إلى صدره, فكان في ذلك راحة للشاربين, وقد ذكر ابن عبيد أن هذا السبيل قد كُتِبَ عليه عبارة تذكاريه نصها: " أنشأ هذا السبيل الإمام عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود".

- وفي الوقت نفسه أمر الملك عبد العزيز بتجديد " عمارة السبيل القديم وعمله بشكل بديع يماثل الذي بجواره".

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

منهل ماء في دجلة الرشد بالمسفلة في مكة المكرمة مكون من مبنيين، أحدحما على هيئة برج دائري مغطى بقبة، والآخر مستطيل الشكل يبعدان عن بعضهما بحوالي ستة أمتار، وقد أمر بإنشائهما الملك عبد العزيز -رحمه الله- عام 1358هـ.

 

* ومن النماذج الأخرى, لاهتمام الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ بتوفير المياه في مكة المكرمة, تشكيل هيئة خاصة لرعاية المياه لعين زبيدة, وزيادة مواردها من المياه, والمحافظة على تلك المياه من خلال تجديد مجاريها, كذلك أصدر أوامره ـ رحمه الله ـ عام 1370هـ بالبحث عن عين أخرى مساندة لها, وتم حينئذٍ افتتاح العين الجديدة, أو العين العزيزية التي كانت خير رافد يمد الحجاج, والمقيمين في مكة المكرمة بالمياه العذبة منذ شوال عام 1371هـ.

- ومن نماذج اهتماماته ـ رحمه الله ـ في توفير مياه الشرب في جدة, أمره بالعناية بعين الوزيرية, وإيصال المياه منها إلى بازان حلة المظلوم في جدة عام 1353هـ, وقد حاز الطريق الذي يسلكه الحجاج والمعتمرون بين مكة, وجدة على عناية الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ بإنشاء أسبلة عرفت بأسبلة الملك عبد العزيز لتوفير مياه الشرب, والسقيا, ومنها: سبيل بئر أم القرون, وسبيل حداء, وسبيل بئر المقتلة, وقد تم تشييد هذه الأسبلة في عام 1361هـ.

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

سبيل ماء, أمر بإقامته الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود ـ رحمه الله ـ سنة 1361هـ بجوار علمي حدود الحرم الملكي بالشميسي ((الحديبية)).

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

الشارع الرئيس في مِنى في عهد الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

منظر عام للحجاج في منى في عهد الملك عبد العزيز ـ رحمه الله ـ

 

الحج في عهد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله

مسجد نَمِرَة والبئر التي أمر بإنشائها الملك عبد العزيز,

أحد صنابير الماء بعرفات والحجاج يسقون ويغتسلون,

جانب من عرفات ويرى به جبل الرحمة,

منظر عام لحجاج نجد في عرفة عام 1350هـ.

مواضيع ذات صلة

من خصائص الجزيرة العربية أطلس الحج والعمرة تاريخاً وفقهاً من خصائص الجزيرة العربية

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..