لفلي سمايل

معركة الأنبار + معركة عين التمر

تاريخ الإضافة : 16-10-1436 هـ

أطلس الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه

 

البــــــاب الثـــــالـــــــث:

خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه

 

الفصل الثالث:

الفتوحات الإسلامية في عهده

 

أولاً: جبهة الفرس في الشرق (العراق)

 

معركة الأنبار + معركة عين التمر 

معركة الأنبار

 

* معركة الأنبار:

1- وصل المسلمون بقيادة خالد بن الوليد إلى الأنبار، وقد تحصن أهلها وخندقوا عليهم وأشرفوا من حصنهم بقيادة شيرازاذ، فأمر خالد قواته برمي السهام على العدو لمباغتتهم ففقئ ألف عين من أهل الحصن يومئذ، لذلك سميت هذه الموقعة ذات العيون، واقتحم خالد الخندق بعد أن وضع رزايا الجيش من الأبل العجاف فنحرها ثم رمى بها فيه، فملأه وصنع منها جسوراً، واجتمع الفريقان في الخندق وانحاز القوم إلى حصنهم فأرسل شيرازاذ إلى خالد بقبوله شروط الصلح على أن يخليه ويبلغه مأمنه في تجريدة خيل فوافق خالد.

 

2- تقدم خالد شمالآ، وجعل على مقدمته الأقرع بن حابس فأقام خالد بكربلاء أياماً تضايق المسلمون خلالها من كثرة الذباب فيها، قال رجل من أشجع:

لقد حُبِسَت في كربلاء مطيتي          وفي العين حتى عاد غثاً سمينُها

إذا رحلت من مبرك ٍرجعت له          لعَمرُ أبيها إنني لأهينهُا

ويمنعُها من ماء كل شريعة           رفاق من الذبان زرق عيونها

 

3- استحلف خالد على الحيرة القائد القعقاع بن عمرو التميمي.

- قال الطبري: لما اطمأن خالد بالأنبار وظهروا، رآهم يكتبون بالعربية ويتعلمونها، فسألهم: ماأنتم؟ فقالوا: قوم من العرب، نزلنا إلى قوم من العرب قبلنا -فكانت أوائلهم نزلوها أيام بختنصر حين أباح العرب ثم لم تزُل عنها- فقال: ممن تعلمتم الكتاب؟ فقالوا: تعلمنا الخط من إياد، وأنشدوه قول الشاعر:

قومي إياد لو أنهم امم           أولو اقاموا فتُهزل النَّعم

قوم لهم باحةُ العراق إذا          ساروا جميعاً والخط والقلم ُ

 

- وصالح خالد من حولهم ، وبدأ بأهل البوازيج؛ وبعث إليه أهل كلواذى ليعقد لهم، فكاتبهم فكانوا عيبته من وراء دجلة. فأنهم ثبتوا كما ثبت أهل بانقيا -وليس لأحد من أهل السواد عقد قبل الوقعة إلا بني صلوبا- وهم أهل الحيرة- وكلواذى، وقرى من قرى الفرات، ثم غدروا حتى دُعوا إلى الذمة بعد ما غدروا. وقال الطبري: أخذ السواد عنوة؟ وكل أرض إلا بعض القلاع والحصون، فإن بعضهم صالح به، وبعضهم غلب. فقلت لمحدثي: فهل لأهل السواد ذمّة اعتقدوها قبل الهرب؟ قال: لا، ولكنهم لما دعوا ورضوا بالخراج وأخذ منهم صاروا ذمّة.

 

معركة الأنبار + معركة عين التمر 

معركة عين التمر

 

* معركة عين التمر:

1- قوات المسلمين بقيادة خالد بن الوليد رضي الله عنه تتجه نحو عين التمر مروراً بالخنافس.

 

2- القوات الإسلامية بقيادة خالد تعبر الفرات وتواصل سيرها نحو عين التمر.

 

3- عقَّة بن أبي عقَّة في جمع كبير من العرب من قبائل النمر وتغلب وإياد ومن اجتمع إليهم لقتال المسلمين.

 

4- خالد ينظم صفوفه على أرض المعركة. ويطلب حماة ليحموا ظهره، ثم استغل قيام عقَّة بتنظيم جيشه فهجم عليه واحتضنه وأوقعه في الأسر. فتفاجأ الجميع من هذا الموقف العجيب.

 

5- بعد هذا الموقف الشجاع من خالد هجم المسلمين على فلول العدو وطوقوهم من الأعلى فأكثروا فيهم الأسر.

 

6- قوات العدو تفر من أرض المعركة نحو الجنوب وعلى رأسهم قائدا الميمنة والميسرة.

 

7- قائد الفرس (مهران) يفر مع جيشه الفارسي من أرض المعركة بعد الهزيمة التي لقيها نصارى العرب.

 

8- المسلمون يلاحقون فلول العدو إلى داخل الحصن ويحاصرونهم، ثم يعلن الأعراب استسلامهم لقوات المسلمين.

 

9- حينما سيطر المسلمون على الوضع في مكان المعركة أمر خالد بضرب عنق عقَّة وألقاه على الجسر ثم ضرب أعناق أهل الحصن أجمعين، وسبا كل من حوى بالحصن وغنم مافيه.

مواضيع ذات صلة

فتح الحيرة + نتائج فتح الحيرة أطلس الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه فتح الحيرة + نتائج فتح الحيرة
الجزء الشمالي من مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم أطلس الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه الجزء الشمالي من مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..