لفلي سمايل

سنتياجو رامون كاجال

تاريخ الإضافة : 14-12-1429 هـ

سنتياجو رامون كاجال

 

* ولد في أراجون بأسبانيا في 1 مايو 1852 وتوفي في مدريد بأسبانيا في 18 أكتوبر 1934 وعمره 82 سنة.

- درس كاجال بجامعة سراقوسة بأسبانيا حيث حصل على درجة الليسانس في الطب عام 1873 ثم درجة الدكتوراه في الطب من نفس الجامعة عام 1877.

- عمل رامون كاجال طبيباً بالخدمات الطبية العسكرية (74-1876)، وأستاذاً للتشريح بجامعة سراقوسة (76- 1883)، ثم أستاذاً للتشريح بجامعة فالنسيا بأسبانيا (83- 1887) ثم أستاذاً لعلمي الأنسجة الطبيعية والمرضية بجامعة برشلونة بأسبانيا (87-1892) ثم أستاذاً لنفس العلمين بجامعة مدريد (1892- 1922) وأخيراً وبعد وصوله إلى سن التقاعد عام 1922 (وعمره 70 سنة) عمل أستاذاً باحثاً بمعهد كاجال بمدريد (22- 1934) وظل هناك حتى وفاته عام 1934.

 

- نال رامون كاجال عدة جوائز وميداليات عالمية منها جائزة روبيو عام 1897 وجائزة موسكو عام 1900، وجائزة مارتنيز مولينا 1902، وميدالية هلمهولتز الذهبية عام 1905، وميدالية إيشيجارى عام 1922، كما اختير عضواً من الخارج بالجمعية الملكية البريطانية عام 1909.

- حصل رامون كاجال على جائزة نوبل في الطب لعام 1906 مناصفة مع كاميللو جولجي الإيطالي، وذلك لأبحاثهما (كل على حدة) حول بناء الجهاز العصبي.

 

- وكان أثر كاجال الواضح هو تعديله لطريقة جولجي لتلوين الخلايا العصبية باستخدام نيترات الفضة، حتى تصبح الخلية العصبية بكاملها ذات لون فضي، وبحيث تمت دراسة النسيج العصبي بصورة دقيقة، وإعطاء صورة واضحة لعمليات انتقال النبضات العصبية، وكان ذلك حوالي 1885.

- كما قام كاجال بدراسة ووصف مجموعة الجهاز العصبي وخاصة شبكية العين والنخاع الشوكي.

 

- وقد ترك كاجال مؤلفات عديدة منها مؤلفه في علم التشريح والأمراض العام (مدريد - 1896)، ومؤلفه حول الجهاز العصبي في عدة مجلدات (صدر في الفترة 1899-1904)، وقد تمت ترجمته إلى الإنجليزية ونشرته دار نشر جامعة أكسفورد بلندن عام 1928.

 

- كان رامون كاجال أيضاً من رجال السياسة في أسبانيا، وله مؤلفات حول الدولة الأسبانية وحول اللغة الأسبانية.

مواضيع ذات صلة

جورج ريتشارد مينوت G. R. Minot رواد العلم في القرن العشرين جورج ريتشارد مينوت G. R. Minot
كارل لاندشتاينر K. Landsteiner رواد العلم في القرن العشرين كارل لاندشتاينر K. Landsteiner

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (1)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

اماني

مشكورين علي المعلومه .. جزاكم الله خيرا