لفلي سمايل

تشارلس روبرت ريشى C. R. Richet

تاريخ الإضافة : 23-5-1430 هـ

تشارلس روبرت ريشى C. R. Richet

 

* ولد في باريس في 26 أغسطس 1850 وتوفي في باريس أيضاً في 4 ديسمبر 1935 وعمره 85 سنة.

- درس ريشى الطب بجامعة باريس وتخصص في علم وظائف الأعضاء (الفسيولوجيا) وحصل على درجة دبلوم الطب عام 1877، وبعدها بسنة (أي عام 1878) حصل على درجة الدكتوراه من نفس الجامعة.

 

- عمل ريشى أستاذاً بالكلية الفرنسية (كوليدج دي فرانس) منذ عام 1876 حتى عام 1887، ثم انتقل إلى جامعة باريس (التي تخرج منها) ليعمل أستاذاً للفسيولوجيا بكلية الطب هناك، وذلك عشر سنوات من تخرجه.

- وفي نفس العام اختير محرراً بمجلة المراجعات العلمية، واستمر بها حتى عام 1902. كما ظل أستاذاً بجامعة باريس لمدة 40 سنة (1887 - 1927) حتى بلغ سن السابعة والسبعين من عمره.

 

- حصل ريشى على جائزة معهد الجمعية البيولوجية الفرنسية عام 1879، ووشام الاستحقاق الفرنسي عام 1926.

- وحصل على جائزة نوبل في الطب والفسيولوجيا لعام 1913 لبحوثه حول الحساسية المفرطة (anaphylaxis) ودراسة ذلك النوع من الحساسية الزائدة الناتجة عن حقن مواد غريبة في جسم الإنسان.

- وقد أدت أعماله حول هذا الموضوع إلى زيادة معلوماتنا حول تبادل الفعل التجاوبي أو الحساسي (allergic reaction).

 

- كما قام ريشى أيضاً بدراسة بعض الموضوعات في علم النفس مثل حدة الإدراك أو الاستبصار (Clairvoyance) أي دراسة الاتصال عن الطرق غير المعتادة، وغير ذلك من الظواهر النفسية.

- كما أن له عدداً من الأعمال المهمة عن العلاج بالأمصال (Serotherapy) وخاصة ضد مرض السل حيث قام في 6 ديسمبر عام 1890 بإعطاء أول حقن لإنسان بالمصل المضاد لهذا المرض، وكان إلى جانب ذلك شاعراً ومؤلفاً مسرحياً وله أعمال أدبية متعددة.

 

- ترك ريشى من المؤلفات الطبية القيمة لعل أشهرها قاموس علم الفسيولوجيا، في 10 مجلدات وقد صدر في باريس في الفترة (1895- 1928) وذلك بمساعدة كل من: لانجلويس (P. Langlois) ولابيك (L. Lapicque)، وله أيضاً كتاب عن الميتافيزيقا (أو ما وراء الطبيعة) صدر في باريس عام 1923.

مواضيع ذات صلة

بول هيرمان ميولر P.H. Muller رواد العلم في القرن العشرين بول هيرمان ميولر P.H. Muller
كارل ألبريخت كوسيل رواد العلم في القرن العشرين كارل ألبريخت كوسيل

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (1)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

ابوحمزة

يعطيك العافيه اخوي