لفلي سمايل

لا يحلّ لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم

تاريخ الإضافة : 10-1-1434 هـ

لا يحلّ لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم

 

* الفوائــد:

1- تحريم سفر المرأة من غير محرم.

 

2- أن كل ما يسمى سفراً عرفاً فإنه تمنع المرأة من السفر لوحدها.

 

3- أنه لا فرق بين أن تكون المرأة كبيرة أو صغيرة ، أو أمة أو غير أمة ، معها نساء أو لا ، فيحرم عليها السفر بدون محرم. ويدل لذلك:

- حديث ابن عباس أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:( لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم ، فقال له رجل: يا رسول الله، إن امرأتي خرجت حاجة ، وإني اكتتبت في غزوة كذا وكذا ، قال: انطلق فحج مع امرأتك ) متفق عليه.

- فالنبي صلى الله عليه وسلم أمره أن ينطلق ويحج مع امرأته ، ولم يستفصل هل هي كبيرة أو صغيرة ، معها نساء أو من غير نساء، هل الطريق آمن أم لا. [ اكتتبت: أي أن اسمي مكتوب مع الغزاة ].

 

4- أن سفر المرأة لوحدها مُحَرَّم سواء لأجل العبادة [ كالحج أو العمرة ] أو لغير العبادة.

 

5- في منعها من السفر إلا مع ذي محرم حماية للمرأة، لأنها ضعيفة في بدنها ونفسها ، فلا بد من محرم يحافظ عليها ويغار عليها.

 

6- المحرم هو: زوجها أو من تحرم عليه على التأبيد.

 

7- يشترط في المحرم شروطاً: أن يكون مكلفاً ( بالغاً عاقلاً ).

- لأن المقصود من المحرم الصيانة والحفظ ، والصغير والمجنون لا تحصل بهما الصيانة والكفاية.

مواضيع ذات صلة

إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث قرة العين في شرح أحاديث من الصحيحين إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (0)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..