لفلي سمايل

بئر زمزم + من خصائص الكعبة المشرفة - هجرة إبراهيم الخليل وبناء البيت

تاريخ الإضافة : 4-6-1434 هـ

أطلس الحج والعمرة ((تاريخاً وفقهاً))

 

القسم الأول ((التاريخي))

أولاً:

مكة المكرمة والمشاعر المقدسة

 

الباب الثاني:

هجرة إبراهيم الخليل عليه السلام وبناء البيت ودعوة الناس للحج إليه.

 

* بئر زمزم:

- قصة البئر كما رودت عن رسول الله صلى عليه وسلم في صحيح البخاري (كتاب أحاديث الأنبياء) هي: أنه لما قدم النبي إبراهيم عليه السلام إلى مكة مع زوجته هاجر وابنهما إسماعيل وأنزلهما موضعاً قرب الكعبة التي لم تكن قائمةٍ آنذاك،ومن ثم تركهما لوحدهما في ذلك المكان،ولم يكن مع هاجر سوى حافظة ماء صغيرة مصنوعة من الجلد سرعان ما نفدت،وودعهما إبراهيم وغادر ولم يلتفت إلى هاجر رغم ندائها المتكرر؛لكنه أخبرها أنما فعله هو بأمر الله فرضيت وقرَّت،ومضى إبراهيم عليه السلام حتى جاوزهم مسافة وأدرك أنهم لا يبصرونه دعا ربه بقوله:

- ( رَبَّنا إنّي أَسكَنتُ من ذُرّيتي بوَادٍ غَير ذِي زَرعٍ عندَ بَيتكَ المُحَرَّم رَبَّنا لُيقيمُوا الصَّلاة َفاجعَل أفِئدَةً منَ النَّاس تَهويِ إليِهم وارزُقهُم منَ الثمَراتِ لعلَّهُم يَشَكُرونَ ) إبراهيم:73.

 

- بعدما نفذ الماء استهل الطفل بالبكاء ولم تكن أمه تطيق رؤيته يبكي فصدت عنه كي لا تسمع بكائه،وذهبت تسير طلباً للماء فصعدت جبل الصف ثم جبل المروة،ثم الصف، ثم المروة،وفعلت ذلك سبع مرات تماماً كما السعي الذي شُرِع من بعده، فلما وصلت المروة في المرة الأخيرة سمعت صوتاً، فقالت: أغث إن كان عندك خير،فقام صاحب الصوت وهو جبريل عليه السلام بضرب موضع البئر بعقب قدمه فانفجرت المياه من باطن الأرض،وأخذت هاجر تحيط الرمال وتكومها لتحفظ الماء،وكانت تقول وهي تحثو الرمال زمّ زمّ، زمّ زمّ، أي تجمَّع باللغة السريانية، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الأمر:( رْحَمُ اللَّهُ أُمَّ إِسْمَاعِيلَ لَوْ تَرَكَتْ زَمْزَمَ أَوْ قَالَ : لَوْ لَمْ تَغْرِفْ مِنَ الْمَاءِ لَكَانَتْ زَمْزَمُ عَيْنًا مَعِينًا ).

 

* من أسماء زمزم:

- بركة ـ بَرُة ـ بُشرى ـ تكتم ـ حرميه ـ حفيرة عبد المطلب ـ ركضة جبريل ـ الرواء ـ روى ـ ري ـ زمام ـ سابق ـ ساعة ـ سقاية الحاج ـ سقيا الله إسماعيل ـ سيدة ـ الشباعة ـ شباعة العيال ـ شعبة شراب الأبرار ـ شفاء ـ صافية ـ طاهرة ـ طعام الأبرار ـ طعام طعم ـ طيبة ـ ظاهرة ـ ظبية ـ عاصمة ـ عافية ـ عصمة ـ عونة ـ غياث ـ قرية النمل ـ كافيه ـ لا تنزف ولا تذم ـ مباركة ـ مجلية البصر ـ مرويه ـ معذبه ـ مكتومة ـ مؤنسة ـ ميمونة ـ نافعة ـ الأعصم ـ همزة جبريل ـ وطاة جبريل.

 

* معجزة ماء زمزم:

- قال عالم ياباني شهير: إن ماء زمزم يمتاز بخصائص فريدة لا تتوافر في المياه العادية، مشيراً إلى أن البحوث العلمية التي أجراها على زمزم بتقنية النانو لم تستطع تغيير أي من خواصه،وأن قطرة من ماء زمزم عند إضافتها إلى 1000 قطرة من الماء العادي تجعله يكتسب خصائص ماء زمزم.

- وذكر الباحث الياباني الدكتورمساروا ايموتو رئيس معهد هادو للبحوث العلمية في طوكيو الذي زار المملكة أثناء انعقاد ندوة علمية بكلية دار الحكمة للبنات في جدة،أنه أجرى تجارب ودراسات عديدة على ماء زمزم بعد أن حصل عليه من شخص عربي وخلص للقول: إن زمزم ماء مبارك وفريد ومميز،ولا يشبه في بلوراته أنواع المياه العديدة وإن كل المختبرات والمعامل لم تستطيع تغيير خواصه.

- ونقلت جريدة "عكاظ" السعودية عن العالم الياباني مؤسس نظرية تبلور ذرات المياه التي اعتبرته فتحاً علمياً فريداً قوله: إن البسملة في القرآن الكريم والتي يستخدمها المسلمون في بداية أعمالهم وعند تناول الطعام أو الخلود إلى النوم لها تأثير عجيب على بلورات الماء وأضاف "عندما تعرضت بلورات الماء للبسملة عن طريق القراءة، أحدثت فيه تأثيراً عجيباً وكوَّنت بلورات فائقة الجمال في تشكيل الماء".

- وأوضح العالم الياباني إن من أبرز تجاربه به إسماع الماء شريطاً يُتلى فيه القرآن الكريم فتكوَّنت بلورات من الماء لها تصميم رمزي غاية في الصفاء والنقاء.

- وأوضح الدكتور مساروا ايموتو أن الأشكال الهندسية المختلفة التي تتشكل بها بلورات الماء الذي قُرئ عليه القرآن أو الدعاء تكون اهتزازات ناتجة عن القراءة على هيئة صورة من صور الطاقة،مشيراً إلى أن ذاكرة الماء هي صورة من صور الطاقة الكامنة التي تمكنه من السمع والرؤية والشعور والانفعال واختزان المعلومات ونقلها والتأثر بها، إلى جانب تأثيرها في تقوية مناعة الإنسان وربما علاجه أيضاً من الأمراض العضوية والنفسية.

 

- من جهتها قالت عميدة كلية دار الحكمة الدكتورة سهير القرشي: إن العالم ايموتو هو المؤسس لنظرية تبلور ذرات الماء تبعاً للمؤثرات الخارجية، سواءً كانت بصرية أو سمعية، لخَّص من مجموعة تجاربه ونظرياته في كتاب عنوانه "رسالة من الماء"

- وأشارت إلى أن الندوة طرحت أثر الكلمات والأفكار والمشاعر على الماء، وكيف يمكن استخدام ذلك في معالجة الأمراض حيث تم تصوير هذا الأثر بعد تجميد الماء تحت ظروف بيئية معينة.

- من المظاهر الإعجازية لبئر زمزم المبارك أنه لم ينضب أبداً منذ أن ظهر للوجود ولا يزال يحتفظ بنفس نسب مكوناته من الأملاح والمعادن، ولم يحدث أن اشتكى أحد من أثر مياهه على صحته أو ما شابه ذلك! بل على العكس فمياهه منعشة على الدوام ولا تخضع لمعالجات كيميائية كما هو الحال في المياه التي تضخ للمدن.

- ويلاحظ أنه في حالة الآبار العادية يزداد النمو البيولوجي والنباتي داخلها ما يجعل المياه غير صالحة للشرب نظراً لنمو الطحالب وتسبب مشكلات في الطعم والرائحة، ولكن في حالة بئر زمزم لا وجود لهذا النمو البيولوجي.

- وإذا عدنا للمعجزة التي بسببها تكون ماء زمزم نتذكر أن هاجر بحثت جاهدة عن الماء بين الصفا والمروة لكي تسقي وليدها إسماعيل الرضيع، وخلال هرولتها بين المكانين بحثاً عن الماء ضرب وليدها برجليه الرقيقتين على الرمال تفجرت بركة من المياه تحت قدميه، وبرحمة الله وقدرته شكلت هذه المياه نفسها بئراً أطلق عليه بئر زمزم.

 

بئر زمزم + من خصائص الكعبة المشرفة - هجرة إبراهيم الخليل وبناء البيت

 

* قال الرازي: أن إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام واعلم أن الله تعالى وصف إسماعيل عليه السلام بأشياء:

- أولها قوله: (إنَّهُ كاَنَ صادق الوعد) وهذا الوعد يمكن أن يكون المراد فيما بينه وبين الله تعالى ويمكن أن يكون المراد فيما بينه وبين الناس.

- أما الأول: فهو أن يكون المراد أنه كان لا يخالف شيئاً مما يؤمر به من طاعة ربه وذلك لأن الله تعالى إذا أرسل الملك إلى الأنبياء وأمرهم بتأدية الشرع فلا بد من ظهور وعد منهم يقتضي القيام بذلك ويدل على القيام بسائر ما يخصه من العبادة.

- وأما الثاني: فهو أنه عليه السلام كان إذا وعد الناس بشيء أنجز وعده فالله تعالى وصفه بهذا الخلق الشريف وروى عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه وعد صاحباً له أن ينتظره في مكان فانتظره سنة،وأيضاً وعد من نفسه الصبر على الذبح فوفي به حيث قال:( سَتَجدُني أن شَاء الله منَ الصابرين ) الصافات:102. ويروى أن عيسى عليه السلام قال له رجل: انتظرني حتى آتيك فقال عيسى عليه السلام: نعم وانطلق الرجل ونسي الميعاد فجاء لحاجة إلى ذلك المكان وعيسى عليه السلام هنالك للميعاد، وسئل الشعبي عن الرجل يعد ميعاداً إلى أي وقت ينتظره فقال: إن واعده نهاراً فكل النهار وإن واعده ليلاً فكل الليل، وسئل إبراهيم بن زيد عن ذلك فقال: إذا واعدته في وقت الصلاة فانتظره إلى وقت صلاة أخرى.

وثانيها قوله: ( وَكَانَ رَسُولاً نبَّياً ) وقد مر تفسيره.

- وثالثهما قوله:( وَكَانَ يَأٌمرُ أهلَهُ بالصلاة والزكاة ) والأقرب في الأهل أن المراد به من يلزمه أن يؤدي إليه الشرع فيدخل فيه كل أمته من حيث لزمه في جميعهم ما يلزم المرء في أهله خاصة،هذا إذا حمل الأمر على المفروض من الصلاة والزكاة فإن حمل على الندب فيهما كان المراد أنه كما كان يتهجد بالليل يأمر أهله أي من كان في داره في ذلك الوقت بذلك وكان نظره لهم في الدين يغلب على شفقته عليهم في الدنيا بخلاف ما عليه أكثر الناس، وقيل: كان يبدأ بأهله في الأمر بالصلاح والعبادة ليجعلهم قدوة لمن سواهم كما قال تعالى:( وَأنذرْ عَشيرتَكَ الأقربين ) الشعراء:214. ( وَأمُر أهلَكَ بالصلاة واصطبر عَلَيهاَ ) طه:132. ( قُوا أَنفُسكْم وَ أهليِكُم نَاراً ) التحريم:6. وأيضاً فهم أحق أن يتصدق عليهم فوجب أن يكونوا بالإحسان الديني أولى، فأما الزكاة فعن ابن عباس رضي الله عنهما أنها طاعة الله تعالى والإخلاص فكأنه تأوله على ما يزكو به الفاعل عند ربه والظاهر أنه إذا قرنت الزكاة إلى الصلاة أن يراد بها الصدقات الواجبة وكان يعرف من خاصة أهله أن يلزمهم الزكاة فيأمرهم أن يتبرعوا على الفقراء.

- ورابعها قوله:( وَكَانَ عِندَ رَبّهِ مَرِضياًّ ) وهو في النهاية المدح لأن الرضى عند الله هو الفائز في كل طاعاته بأعلى الدرجات.

 

* من خصائص الكعبة المشرفة:

* الكعبة المشرفة مركز اليابسة لأمور عدة من أبرزها:

 

- ملاحظة الدكتور/ حسين كمال الدين ـ رحمه الله- لتمركز مكة المكرمة في قلب الدائرة التي تمر بأطراف جميع القارات، وذلك عند إعداده بحثاً لتحديد الاتجاهات الدقيقة إلى القِبلة من المدن الرئيسة في العالم باستخدام الحاسب الآلي فوجد أن:

أ‌- اليابسة موزعة حول مكة المكرمة توزيعاً منتظماً،وأن هذه المدينة المقدسة تعتبر مركزاً لليابسة مما يوضح أحد أسباب تحويل القبلة من بيت المقدس إلى مكة المكرمة.

ب‌- مكة المكرمة تقع في مركز اليابسة قال تعالى:( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ ) (البقرة: 143)، وهو في الواقع التوسط المكاني لأتباع الديانة الإسلامية بين الأديان؛ ووقوع مكة المكرمة في نواة هذا التجمع.

ج- خط طول مكة يجب أن يكون خط التوقيت الأساسي: يرى أحد الباحثين الغربيين ويدعى (أرنولد كيسرلنج) أن خط طول مكة يجب أن يكون هو خط التوقيت العالمي بدلاً من (غرينتش).

2- الاهتداء للكعبة المشرفة عن طريق الظِّل: الشمس تتعامد على الكعبة مرتين في العام وفي هذا الوقت فإن ظلال كل الأشياء تشير إلى اتجاه القبلة.

 

* الإعجاز في موضع الكعبة المشرفة:

- قال تعالى:( إنَّ أوَّل َبيتٍ وُضعَ للنَّاس للَّذي ببكَّةَ مُبَاَركاً وهُدىً للعَالمِينَ* فِيهِ آياتٌ بيَنَاتٌ مَّقامُ إبَراهيمَ وَمَن دَخلَهُ كَانَ آمناً ولله عَلَى النَّاسِ حجُّ الَبيتِ مَنِ استطاعَ إليِه َسبيلاً ومَنَ كفَر فإنَّ الله غنيٌ عن العاَلَميِنَ ) (آل عمران 97،96).

- إذا كان مقام إبراهيم عليه السلام هو أحد الآيات البينات الموجودة بالمسجد الحرام،فإن أهم آية بينة بالمسجد الحرام هي الكعبة المشرفة (قبلة المسلمين) في مشارق الأرض ومغاربها، فما أبرز نتيجة لتوجيه أركان الكعبة المشرفة؟

- توصل المهندس السعودي/ محمد المعتز بالله الكناني بعد قياس زوايا الكعبة المشرفة (عام 1410هـ) إلى أن محور الكعبة الواصل بين الركن العراقي والركن اليماني يشير إلى جهة الشمال المغناطيسي مع انحراف يسير إلى جهة الشرق يُقدَّر بحوالي 3،50 درجة.

- وخلاصة الأمر: أن الركن العراقي يشير تقريباً إلى اتجاه الشمال الجغرافي كما يشير أيضاً إلى المدينة النبوية.

- إن وجود الكعبة المشرفة في مركز اليابسة يجعلها بمثابة البوصلة الهادية للعالمين على المستوى الإيماني وعلى المستوى المادي أيضاً، حيث يشير ركنها العراقي لاتجاه الشمال الجغرافي مصدقاً قوله سبحانه وتعالى في الآية السابقة.

 

بئر زمزم + من خصائص الكعبة المشرفة - هجرة إبراهيم الخليل وبناء البيت

 

- بسم الله الرحمن الرحيم: ( وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره ).

 

- عندما يقف المسلمون للصلاة في مدينة مكة فإنهم يشكلون دائرة حول الكعبة يمكن تسميتها بدائرة الصلاة، تبدأ هذه الدائرة صغيرة عند الكعبة ثم تكبر إلى أن تصل إلى دائرة تماس عظمى مع محيط الأرض،ثم تصغر ثانية حتى تصبح نقطة في الاتجاه الآخر من الكرة الأرضية حيث يؤدي أي اتجاه إلى القبلة مباشرة.

- ومعلوم لكي تصح صلاة الفرد فإنه يتوجب عليه أن يولي وجهه شطر الكعبة وهذا لا يتحقق إلا إذا استقبل الكعبة بشكل يتعامد مع دائرة الصلاة،المصلون الواقفون خلف بعضهم يشكلون دائرة عظمى يمكن تسميتها بدائرة اتجاه الصلاة.

- خريطة العالم باستخدام طريقة اسقاط الخرائط لروبنسون: دوائر الصلاة ودوائر اتجاهات الصلاة تم حسابها باستخدام المثلثات الكروية.

 

بئر زمزم + من خصائص الكعبة المشرفة - هجرة إبراهيم الخليل وبناء البيت

 

بئر زمزم + من خصائص الكعبة المشرفة - هجرة إبراهيم الخليل وبناء البيت

مواضيع ذات صلة

مستحبات الإحرام + محظورات الإحرام أطلس الحج والعمرة تاريخاً وفقهاً مستحبات الإحرام + محظورات الإحرام
الحج في عهد الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود أطلس الحج والعمرة تاريخاً وفقهاً الحج في عهد الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود

إضف تعليقك

فضلا اكتب ماتراه فى الصورة

تعليقات الزوار (1)

ملاحظة للأخوة الزوار : التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي موقع لفلي سمايل أو منتسبيه، إنما تعبر عن رأي الزائر وبهذا نخلي أي مسؤولية عن الموقع..

عصام محمد

بارك الله لكم على هذه المعلومات القيمة